بحث

Vatican News
البابا فرنسيس يسلّم شباب البرتغال رموز اليوم العالمي للشباب البابا فرنسيس يسلّم شباب البرتغال رموز اليوم العالمي للشباب  (Vatican Media)

البابا فرنسيس ينقل الاحتفال الأبرشي باليوم العالمي للشباب إلى أحد المسيح الملك

البابا فرنسيس يسلّم شباب البرتغال رموز اليوم العالمي للشباب ويقول لهم: أيها الشباب الأعزاء، أصرخوا بحياتكم أن المسيح يحيا ويملك!

في ختام الذبيحة الإلهية التي ترأسها قداسة البابا فرنسيس في بازيليك القديس بطرس بمناسبة عيد يسوع المسيح، ملك الكون، وقبل تسليم رموز الأيام العالميّة للشباب لشبيبة البرتغال قال الأب الأقدس في نهاية هذا الاحتفال الإفخارستي، أحيي بحرارة جميع الحاضرين هنا وجميع الذين يتابعوننا عبر وسائل الإعلام. أوجه تحية خاصة إلى شباب باناما وشباب البرتغال، الممثَّلين بوفدين، سيقومان بعد قليل بتسليم الصليب وأيقونة مريم العذراء"Salus Populi Romani"، رموز الأيام العالمية للشباب. إنها خطوة مهمة في الحج الذي سيقودنا إلى لشبونة في عام ٢٠٢٣.

تابع الأب الأقدس يقول وفيما نستعد للنسخة المقبلة العالميّة لليوم العالمي للشباب، أريد أيضًا أن أعيد إطلاق الاحتفال به في الكنائس المحلية. بعد خمسة وثلاثين عامًا من إنشاء اليوم العالمي للشباب، وبعد الاستماع إلى آراء مختلفة وإلى دائرة العلمانيين والعائلة والحياة، المسؤولة عن راعويّة الشباب، قررت، بدءًا من العام المقبل، نقل الاحتفال الأبرشي باليوم العالمي للشباب من أحد الشعانين إلى أحد المسيح الملك، ويبقى في المحور سر يسوع المسيح فادي الإنسان، كما أكد على الدوام القديس يوحنا بولس الثاني، مؤسس وشفيع اليوم العالمي للشباب. وخلص البابا فرنسيس إلى القول أيها الشباب الأعزاء، أصرخوا بحياتكم أن المسيح يحيا ويملك، وأنَّ المسيح هو الرب! وإن أنتم سَكَتم، أؤكِّد لكم أنَّ الحِجارَة  سوف تهتف! (راجع لوقا ١۹، ٤٠).

 

22 نوفمبر 2020, 11:33