بحث

Vatican News
"بيت الرحمة الصغير" Piccola Casa della Misericordia في مدينة جيلا، صقلية (إيطاليا) "بيت الرحمة الصغير" Piccola Casa della Misericordia في مدينة جيلا، صقلية (إيطاليا) 

البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من "بيت الرحمة الصغير" في مدينة جيلا في صقلية

كتب قداسة البابا فرنسيس رسالة بخط اليد معربا عن قربه من "Piccola Casa della Misericordia" (بيت الرحمة الصغير) في مدينة جيلا في صقلية، وقد تم تأسيس هذا البيت عام 2013 من أجل مساعدة الذين يعانون من المصاعب.

في رسالة وجهها بخط اليد عبّر قداسة البابا فرنسيس عن قربه من "بيت الرحمة الصغير" في مدينة جيلا، وقال إن القرب من الأشخاص الذين يعانون من المصاعب يشكل منارة نور وأمل في ظلمة المعاناة، وعلامة مشاركة الكنيسة مصاعب ومشقات شعبها، ومثالا رائعا للمحبة الإنجيلية ولكنيسة في انطلاق.

وقد تم إنشاء "بيت الرحمة الصغير" عام 2013. ففي السابع عشر من آذار مارس من العام نفسه شارك الأب باسكوالينو دي ديو، كاهن شاب من أبرشية بياتسا أرميرينا، في القداس الإلهي الذي ترأسه البابا فرنسيس في كنيسة القديسة حنّة في الفاتيكان. وفي نيسان أبريل من العام نفسه أيضا، استقبل البابا فرنسيس الأب باسكوالينو الذي تحدث عن الواقع الاجتماعي في أبرشيته وعن مصاعب العديد من العائلات في مدينة جيلا. وقد استمع إليه البابا فرنسيس واقترح عليه تأسيس "بيت" يكون علامة لرحمة الله. ويضم اليوم هذا البيت قاعة لتقديم الطعام ومركز إصغاء ومرافقة، ويعمل بتنسيق مع كاريتاس، المؤسسات المحلية، الرعايا والجمعيات.

وفي الرسالة التي وجهها بخط اليد، شجع قداسة البابا فرنسيس الأب باسكوالينو دي ديو والذين يتعاونون معه على المثابرة في رسالة الشهادة لحنان ورحمة الآب، من خلال التضامن مع الأشد ضعفا. وأكد الأب الأقدس صلاته من أجل المتطوعين والذين يتلقون المساعدة في "بيت الرحمة الصغير"، وسألهم أن يصلوا من أجله، مانحا بركته الرسولية.

وقد علّق الأب باسكوالينو على كلمات قداسة البابا فرنسيس واصفا إياها بعلامة محبة، وأشار إلى أن ما يقوم به المتطوعون والمحسنون في "بيت الرحمة الصغير" هو علامة محبة وخصوصا في هذا الوقت من المعاناة بسبب الوباء، وقال إننا مدعوون في هذه الأوقات الصعبة إلى الاهتمام بالأشد ضعفا.

07 نوفمبر 2020, 13:41