بحث

Vatican News
Easter Sunday Mass, New York City Coronavirus Easter Sunday Mass, New York City Coronavirus   (ANSA)

البابا فرنسيس يؤكد قربه من سكان نيويورك المعانين من انتشار فيروس

لا يتوقف قداسة البابا فرنسيس خلال مرحلة الطوارئ الصحية الحالية عن التعبير عن قربه ممن يعانون بسبب انتشار وباء فيروس كورونا. وقد اتصل قداسته الثلاثاء 14 نيسان أبريل هاتفيا برئيس أساقفة نيويورك الكاردينال تيموثي دولان معربا عن قلقه أمام تطور الوباء في الأبرشية وبشكل خاص في مدينة نيويورك.

وحول مبادرة الأب الأقدس هذه نشرت الأبرشية بيانا تضمَّن تصريحا لرئيس الأساقفة. وتحدث الكاردينال دولان عن تلقيه مكالمة البابا فرنسيس والتي أطلعه فيها على مخاوفه المـُحبة وقربه من شعب نيويورك بكامله وخاصة مَن أصيبوا بالمرض بسبب وباء فيروس كورونا. وأكد رئيس الأساقفة صلاة الأب الأقدس من أجل المرضى والأطباء والممرضين وجميع العاملين الصحيين الذين يعتنون بمن أصابهم الفيروس، هذا إلى جانب صلاة البابا أيضا من أجل السلطات المدنية والكهنة والرهبان والراهبات والعلمانيين. وتابع الكاردينال دولان معربا عن الامتنان للبابا فرنسيس على لفتته المـُحبة مؤكدا صلاة شعب نيويورك من أجل الأب الأقدس وخدمته.

هذا وحول انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة، وبشكل خاص في ولاية نيويورك، أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة مع مراسل جريدة لاستامبا الإيطالية في نيويورك باولو ماستروليلّي والذي تحدث عن أن الفيروس قد فاجأ الأمريكيين وسكان نيويورك بشكل خاص، وجاءت الإصابات لتُضعف الفكرة العامة بأن الولايات المتحدة ليست معرضة لخطر الوباء وأنها على استعداد لمواجهته في حال تفشيه، بينما تحولت الولايات المتحدة إلى البلد الذي يشهد أكبر أعداد من المصابين والضحايا حسب ما ذكر المراسل. أشار ماستروليلّي من جهة أخرى إلى التبعات السلبية لانتشار الفيروس على الاقتصاد الأمريكي والذي تركز عليه سياسة الرئيس دونالد ترامب، حيث توقفت الشركات عن العمل وتزايدت أعداد العاطلين، بينما تُضعف التوقعات السلبية حول المستقبل ثقة المواطنين والذين بطالبون بإجراءات ملائمة لإعادة إطلاق القطاعات الإنتاجية من جهة، وإيقاف انتشار المرض من جهة أخرى.

تحدث مراسل جريدة لاستامبا الإيطالية في نيويورك أيضا عن تأثير انتشار وباء فيروس كورونا على الحملة الانتخابية الحالية في الولايات المنحدة استعدادا للانتخابات الرئاسية المرتقبة في تشرين الثاني نوفمبر القادم،  ويشمل هذا حملة الجمهوريين والرئيس ترامب الذي يسعى لانتخابه لفترة رئاسية جديدة، وأيضا الحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي الذي اختار جو بايدن نائب الرئيس السابق خلال رئاسة باراك أوباما ليكون منافس المرشح الجمهوري. وقال ماستروليلّي في هذا السياق إن الحملة الانتخابية ستتمحور حول قضايا لم تكن منتَظرة، وتابع أن الكثير يتوقف على تطور الوباء في نيويورك وفي الولايات المتحدة بل وفي العالم.

   

 

16 أبريل 2020, 13:36