بحث

Vatican News
البابا فرنسيس يحيي مجموعة من المهاجرين البابا فرنسيس يحيي مجموعة من المهاجرين  

"كيسوع المسيح مجبرون على الهرب" موضوع رسالة البابا فرنسيس لمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين

الملايين من النازحين الداخليين هم محور رسالة البابا فرنسيس لمناسبة اليوم العالمي للمهجرين واللاجئين 2020.

يُحتفل الأحد 27 أيلول سبتمبر 2020 باليوم العالمي الـ 106 للمهاجرين واللاجئين، وقد اختار قداسة البابا فرنسيس عنوان رسالته التقليدية لهذه المناسبة "كيسوع المسيح مجبرون على الهرب". هذا ما جاء في بيان صدر الجمعة 6 آذار مارس عن الدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة أضاف أن رسالة الأب الأقدس ستتمحور حول رعوية النازحين الداخليين الذين يزيد عددهم اليوم في العالم عن 41 مليون شخص. ينطلق تأمل البابا فرنسيس بالتالي من خبرة يسوع كمهاجر ولاجئ مع والديه، وذلك للتأكيد على أهمية الاستقبال المسيحي. هذا وأوضح البيان أن رسالة الأب الأقدس ستتوقف عند ستة مواضيع، هي المعرفة من أجل الفهم، الاقتراب من أجل الخدمة، الإصغاء من أجل التصالح، التقاسم من أجل النمو، الإشراك من أجل التعزيز، التعاون من أجل البناء.

تحدث البيان الصادر عن الدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة بعد ذلك عن نية قسم المهاجرين واللاجئين في الدائرة إطلاق حملة إعلامية من أجل استعداد ملائم للاحتفال باليوم العالمي. وسيتم خلال هذه الحملة تقديم تأملات ومواد إعلامية ومساعدات متعددة الوسائط للتعمق في الموضوع الذي اختاره الأب الأقدس للاحتفال باليوم العالمي الـ 106 للمهاجرين واللاجئين.

 

07 مارس 2020, 10:14