بحث

Vatican News
البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي في عيد الدنح البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي في عيد الدنح  (Vatican Media)

البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي في عيد الدنح

ظهر اليوم الاثنين تلا البابا صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين في ساحة القديس بطرس وذكّر في كلمته بأن الكنيسة تحتفل اليوم بعيد الدنح إحياء لذكرى المجوس الذين قدموا من الشرق إلى بيت لحم وتبعوا النجم ليزوروا المسيح المولود حديثا.

قال البابا إن هؤلاء المجوس الذين جاؤوا من منطقة بعيدة وجدوا من كانوا يرغبون في التعرف إليه بعد سفر طويل لم يخل من الصعوبات. وعندما بلغوا هدفهم سجدوا أمام الطفل وقدموا له هداياهم الثمينة. وقد بدّلهم اللقاء مع هذا الطفل. إن اللقاء مع يسوع خلق دفعاً جديداً لدى المجوس كي يعودوا إلى أرضهم ليخبروا عما شاهدوا وعن الفرح الذي اختبروه. وهذا يعني أن اختبار الله لا يعيقنا بل يحررنا ولم نعد كما كنا في السابق عندما نلتقي بيسوع لأن اللقاء معه يبدّل الإنسان ويحوّله. وذكّر البابا بأن المجوس عادوا إلى بلادهم سالكين طريقاً آخر. وهذا يعني أنه علينا أن نتغيّر ونبدّل نمط عيشنا مع أن بيئتنا لم تتغيّر. وهذا هو الاختلاف بين الله الحقيقي والأوثان الخائنة شأن المال والسلطة والنجاح. فالأوثان تربط الإنسان بها وتجعله يعتمد عليها. فيما يجعلنا الله الحقيقي ننفتح على دروب جديدة، دروب من الحرية والحداثة لأنه هو الآب الموجود دوما معنا ويساعدنا على النمو.

بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي لمناسبة الاحتفال بعيد الدنح وجه البابا فرنسيس تحية قلبية إلى الأخوة في الكنائس الشرقية، الكاثوليكية والأرثوذكسية، الذين يحتفلون يوم غد السابع من كانون الثاني يناير الجاري بعيد ميلاد الرب. وتمنى أن يهبهم المسيح المخلّص نوره وسلامه. هذا ثم ذكّر فرنسيس بالاحتفال يوم عيد الدنح باليوم العالمي للطفولة المرسلة. وقال إنه عيد الأطفال والفتيان المرسلين الذين يعيشون الدعوة الكونية إلى القداسة ويساعدون أترابهم المحتاجين من خلال الصلاة وأعمال المقاسمة ودعا إلى الصلاة من أجلهم. وبعد أن وجه تحياته إلى وفود الحجاج والمؤمنين القادمين من روما وإيطاليا ومختلف أنحاء العالم، تمنى البابا للجميع عيداً سعيداً وطلب من الحاضرين أن يصلوا من أجله.

06 يناير 2020, 14:59