بحث

Vatican News
البابا فرنسيس مستقبلا أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية 29 تشرين الثاني نوفمبر 2019 البابا فرنسيس مستقبلا أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية 29 تشرين الثاني نوفمبر 2019  (Vatican Media)

البابا فرنسيس يستقبل أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية

استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة في القصر الرسولي بالفاتيكان أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية برئاسة الكاردينال لاداريا، ووجه كلمة للمناسبة أعرب فيها عن سروره للقائهم وشكر رئيس اللجنة على الكلمة التي وجهها باسم الحاضرين. وسلط البابا فرنسيس الضوء من ثم على الذكرى الخمسين لتأسيس اللجنة اللاهوتية الدولية وتحديدًا في الحادي عشر من نيسان أبريل من العام 1969، وقال: خمسون سنة في خدمة الكنيسة.

في كلمته إلى أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية خلال استقبالهم اليوم الجمعة لمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس هذه اللجنة، توقف البابا فرنسيس عند ما كتبه بندكتس السادس عشر في رسالة وجهها لمناسبة هذه الذكرى مذكّرا بأن اللجنة اللاهوتية الدولية أسسها القديس بولس السادس كثمرة للمجمع الفاتيكاني الثاني، من أجل خلق جسر جديد بين اللاهوت والتعليم. وتابع البابا فرنسيس كلمته مذكّرا في هذا الصدد بأن اللجنة اللاهوتية الدولية أصدرت وثائق عديدة منذ إنشائها وتوقف بشكل خاص عند السينودوسية في حياة الكنيسة ورسالتها، وأشار إلى أن السينودوسية هي أسلوب، هي السير معا، كما وسلط الضوء على وثيقة أخرى بشأن الحرية الدينية. هذا وأشار البابا فرنسيس في كلمته إلى أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية إلى أنه بعد خمسين سنة من العمل الكثيف، لا تزال الطريق طويلة، وشدد على قيام هذه اللجنة بدعوتها في أن تكون نموذجًا وحافزا لجميع الذين - علمانيين وكهنة، رجالا ونساء - يرغبون في تكريس أنفسهم للاهوت. وتابع الأب الأقدس كلمته مشيرا إلى ضرورة عدم نسيان بُعدين اثنين من أجل لاهوت جيّد، وتوقف عند الحياة الروحية مشددا على المواظبة على الصلاة والانفتاح على الروح القدس، وأشار من ثم إلى الحياة الكنسية متحدثا عن الشعور في الكنيسة ومع الكنيسة. وفي ختام كلمته إلى أعضاء اللجنة اللاهوتية الدولية في الذكرى الخمسين لتأسيسها، شكر قداسة البابا فرنسيس الجميع مجددا على ما يقومون به وكيف يقومون به، متمنيًا أن يواصلوا رسالتهم بفرح، ومنح بركته الجميع طالبًا إليهم أن يصلوا من أجله.

29 نوفمبر 2019, 13:40