Cerca

Vatican News
البابا فرنسيس مستقبلا المشاركين في مجمع عام رهبنة القديس أغسطينوس 13 أيلول سبتمبر 2019 البابا فرنسيس مستقبلا المشاركين في مجمع عام رهبنة القديس أغسطينوس 13 أيلول سبتمبر 2019  (Vatican Media)

البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مجمع عام رهبنة القديس أغسطينوس

استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة في القصر الرسولي بالفاتيكان المشاركين في أعمال مجمع عام رهبنة القديس أغسطينوس، ووجه كلمة للمناسبة رحّب فيها بالجميع خاصا بالذكر الرئيس العام.

في كلمته إلى المشاركين في مجمع عام رهبنة القديس أغسطينوس، أشار البابا فرنسيس إلى أن الوحدة في المحبة هي نقطة مركزية في روحانية القديس أغسطينوس، وذكر الأب الأقدس من ثم بما كتبه في إرشاده الرسولي "افرحوا وابتهجوا" حول الدعوة إلى القداسة في العالم المعاصر، وأشار إلى أن الحياة الجماعية... تتكوّن من العديد من التفاصيل اليومية الصغيرة... إن الجماعة التي تحافظ على التفاصيل الصغيرة للمحبة، وحيث يعتني أعضاؤها بعضهم ببعض، ويكوِّنون فسحة مفتوحة ومبشّرة، هي مكان لحضور القائم من الموت والذي يقدّسها وفقًا لتدبير الآب (راجع 143. 145). هذا وشدد البابا فرنسيس في كلمته إلى المشاركين في أعمال مجمع عام رهبنة القديس أغسطينوس والتي بدأت في روما في الأول من أيلول سبتمبر، على أهمية الحفاظ على شعلة المحبة الأخويّة متقدة، وسلط الضوء أيضًا على أهمية أن تكون قلوبهم دائما متّجهة نحو الله. وتابع مشيرا إلى أن المحبة ليست فقط هدف ووسيلة الحياة الرهبانية بل محورها أيضًا. وإذ أشار إلى وحدة المحبة، والمحبة الأخوية، توقف البابا فرنسيس عند كلمات القديس بولس في رسالته إلى أهل روما (5، 5) "لأنَّ محبةَ اللهِ أُفضيت في قلوبنا بالروح القدس الذي وُهب لنا". وفي ختام كلمته إلى المشاركين في مجمع عام رهبنة القديس أغسطينوس، قال البابا فرنسيس: لترافقكم مريم العذراء وتحميكم دائما.

13 سبتمبر 2019, 14:42