بحث

Vatican News
2019.09.27 Federazione Internazionale di Hockey su Ghiaccio 2019.09.27 Federazione Internazionale di Hockey su Ghiaccio  (Vatican Media)

البابا فرنسيس يستقبل أعضاء الاتحاد الدولي لهوكي الجليد

"الرياضة هي قناة مميّزة لتعزيز السلام والوحدة" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في كلمته لأعضاء الاتحاد الدولي لهوكي الجليد

استقبل قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الجمعة في قاعة كليمينتينا في القصر الرسولي بالفاتيكان أعضاء الاتحاد الدولي لهوكي الجليد وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وقال الرياضة هي قناة مميّزة لتعزيز السلام والوحدة؛ والنشاطات الرياضية هي أماكن لقاء يحتشد فيها معًا أشخاص قادمون من أطر عديدة ومختلفة. وبالتالي يشكل الهوكي مثالاً جيّدًا للأسلوب الذي من خلاله تعبر الرياضة عن معنى أن يكون الأشخاص معًا: إنها لعبة فريق، حيث كل لاعب يملك دورًا مهمًّا عليه القيام به.

تابع الأب الأقدس يقول من المهم أيضاً أن نأخذ بعين الاعتبار أن الرياضة تلعب دوراً مهمًّا في النمو والتنمية المتكاملة. لهذا السبب تقدِّر الكنيسة الرياضة بحدِّ ذاتها، كمجال للنشاط الإنساني الذي من الممكن فيه تعزيز فضائل الرصانة والتواضع والشجاعة والصبر ويمكن الشهادة للقاء واقع جميل وجيد وحقيقي وفرح.

تابع الحبر الأعظم يقول من المشجع أيضاً أن نعرف أن هدفكم كقادة اتحاد هوكي الجليد العالمي ليس فقط ضبط توجيهات وقواعد اللعبة ولكن أيضًا جعلها إدماجيه ومتوفرة على الصعيد العالمي. إنَّ رياضة هوكي الجليد تتطلب قدرة خاصة وصلابة. ويجب على اللاعبين أن يتفوّقوا في تقنيات التزحلق والحفاظ على التوازن على الجليد، كذلك عليهم أيضًا ملاحقة حركات القرص والنهوض مجددًا بعد السقوط. إن رياضات كهذه تتطلب بشكل عام ساعات من التدريب؛ وفي دعم تنمية هذه الرياضة في العالم أنتم تدفعون الشباب والأقل، رجال ونساء، ليعطوا أفضل ما عندهم ويعززوا علاقات الصداقة في داخل وخارج الحلبة.

أضاف الأب الأقدس يقول كذلك يسعدني أن منظمتكم قد نالت في أيار الماضي الموافقة على القوانين والقواعد المحدثة وأنّه قد تمَّ إدخال مجلس أخلاقي جديد. يمكن لذهنية اليوم أن تجرَّ أحيانًا النشاطات الرياضية على الطريق الخاطئ، ولكن يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أنَّ القواعد موجودة لخدمة أهداف محددة ولمنع السقوط في الفوضى. إنَّ الرياضيين يكرمون اللعب العادل ليس فقط عندما يتبعون القواعد ولكن أيضاً عندما يحافظون على العدالة والاحترام إزاء خصومهم بشكل يسمح لجميع المتنافسين بالمشاركة باللعبة بشكل سليم وآمن.

وختم البابا فرنسيس كلمته بالقول بهذه المشاعر أشجعكم وأشجع اتحادكم على المضي قدماً متابعين رسالة جعل هذه الرياضة إدماجية وضمان جو جماعي سليم لجميع الذي يشاركون فيها. ليبارككم الرب وليعطِكم على الدوام فرح ممارسة الرياضة معًا.

27 سبتمبر 2019, 14:35