بحث

Vatican News
البابا فرنسيس خلال زيارته الرسولية إلى باراغواي تموز يوليو 2015 البابا فرنسيس خلال زيارته الرسولية إلى باراغواي تموز يوليو 2015 

البابا فرنسيس يحيي المشاركين في المنتدى الوطني للشباب في باراغواي

تحت عنوان "شباب، كنيسة ومجتمع"، عُقد في أسونسيون من الثالث والعشرين وحتى الخامس والعشرين من آب أغسطس المنتدى الوطني للشباب، لتُختتم هكذا السنوات الثلاث المخصصة للشباب التي أطلقها مجلس أساقفة باراغواي الكاثوليك.

زهاء ستمائة شخص شاركوا في المنتدى الوطني للشباب في مدينة أسونسيون في باراغواي يمثلون أبرشيات البلاد، وقد تخللت اللقاء أوقات صلاة وتأمل ومواضيع عديدة كنسية واجتماعية. وخلال القداس الإلهي في ختام أعمال هذا المنتدى الوطني، يوم الأحد الفائت الخامس والعشرين من آب أغسطس، قرأ المطران بيار جوبينفيل أسقف أبرشية سان بيدرو والمسؤول عن راعوية الشباب في باراغواي رسالة من قداسة البابا فرنسيس إلى الشباب المشاركين في هذا المنتدى الوطني، حملت توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين. وقد حيّا الأب الأقدس الشباب وشجعهم على "معانقة يسوع المسيح الذي دعاهم ليكونوا أصدقاءه". هذا وتجدر الإشارة إلى أن أساقفة باراغواي قد شددوا مع إطلاق السنوات الثلاث المخصصة للشباب على أهمية أن تكون الكنيسة "في انطلاق"، وأملوا في الآن الواحد أن تكون هذه السنوات الثلاث "زمن نعمة".

27 أغسطس 2019, 15:01