Cerca

Vatican News
يوم تكويني للإرساليين الناطقين بالإسبانية نظمته جمعية iMision في 13 حزيران يونيو 2019 يوم تكويني للإرساليين الناطقين بالإسبانية نظمته جمعية iMision في 13 حزيران يونيو 2019 

البابا فرنسيس في رسالة فيديو إلى جمعية iMision يشدد على أهمية قول ما نقول بقرب يعكس الحنان

القرب الذي يجب أن يميز كل ما نقول لأنه تعبير عن الحنان، ذلك الحنان الذي هو لغة الآب. كان هذا محور رسالة فيديو وجهها البابا فرنسيس إلى جمعية iMision المهتمة بالكرازة عبر الشبكة.

iMision هو اسم جمعية تجمع عددا من المعاهد الكاثوليكية وعلمانيين يتمحور عملها حول الكرازة عبر الانترنت، ونظمت هذه الجمعية أمس الخميس 13 حزيران يونيو في العاصمة الإسبانية مدريد يوما تكوينيا للإرسالين الناطقين باللغة الإسبانية. ولهذه المناسبة وجه قداسة البابا فرنسيس رسالة فيديو نشرتها المؤسسة على حسابها على موقع تويتر. وجه الأب الأقدس التحية للجميع وشجعهم على السير قدما، ثم تابع مشيرا إلى أن ما نواجهه اليوم ليس ما نقول أو ما لا نقول بل كيف نفعل هذا، فقد نقول في ورشة عمل أشياء مجردة لدرجة أنها لا تفيد بأي شكل، أو نقول عن بُعد أشياء قد لا تكون ذات أهمية كبيرة لكنها تحفز مع ذلك شيئا ما. الأهم في المقابل هو أن نقول ما نقول بقرب، لأن القرب هو تعبير عن الحنان، حنان ملاطفة أو حنان نظرة صافية وصادقة، حنان كلمة مشجٍّعة ومرافَقة لمن يبقى في الخلف، الحنان إزاء مَن يعاني من تبعات ثقافة الإقصاء. وشدد قداسة البابا في هذا السياق على عدم الخوف من الحنان الذي هو لغة الله.

وفي ختام رسالة الفيديو الموجهة إلى جمعية iMision المهتمة بالكرازة عبر الانترنت، لمناسبة يوم التكوين الذي نظمته في مدريد الخميس 13 حزيران يونيو للإرساليين الناطقين بالإسبانية، دعا البابا فرنسيس إلى الالتزام من القلب للتمكن من قول الحقيقة، لا أشياء مجردة أو إعلانات أو حلول وسط، بل أشياء تشيِّد المستقبل. طلب قداسته بعد ذلك من الجميع أن يصلوا من أجله ثم باركهم طالبا رعاية العذراء لهم.   

هذا وتجدر الإشارة إلى أن جمعية iMision قد تأسست سنة 2012 انطلاقا من ثلاثة أهداف، الأول هو تأسيس شبكة من إرساليين يقومون بالتكوين والمساعدة والتعاون معا على شبكة الانترنت، والثاني توفير تكوين جيد للراغبين في أن يكونوا إرساليين في العالم الرقمي، أما الهدف الثالث فهو تنظيم أحداث تكوينية.

14 يونيو 2019, 13:05