بحث

Vatican News
البابا فرنسيس والرئيس الروسي بوتين 10 حزيران يونيو 2015 البابا فرنسيس والرئيس الروسي بوتين 10 حزيران يونيو 2015 

البابا فرنسيس يستقبل الرئيس الروسي بوتين في 4 تموز يوليو

أعلن الكرسي الرسولي عن استقبال قداسة البابا فرنسيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 4 تموز يوليو القادم ليكون هذا اللقاء الثالث بينهما.

سيستقبل قداسة البابا فرنسيس في 4 تموز يوليو القادم رئيس الفيدرالية الروسية فلاديمير بوتين، هذا ما صرح به المدير المؤقت لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي اليساندرو جيزوتي. هذا وسيكون هذا اللقاء الثالث بين الحبر الأعظم والرئيس الروسي حيث يعود اللقاء الأول إلى 25 تشرين الثاني نوفمبر 2013 والثاني إلى 10 حزيران يونيو 2015. وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء الأول قد تمحور في المقام الأول حول الأزمة السورية، وشدد البابا فرنسيس حينها على الحاجة العاجلة إلى إيقاف العنف ودعم مبادرات محددة من أجل حل سلمي للنزاع. أما ما تطرق إليه اللقاء الثاني فكان النزاع في أوكرانيا والوضع في الشرق الأوسط، وأكد قداسة البابا فرنسيس في سياق الحديث عن أوكرانيا الحاجة إلى بذل جهود صادقة وقوية من أجل تحقيق السلام، أما فيما يتعلق بالشرق الأوسط، وخاصة بسوريا والعراق، فقد تم التأكيد مجددا على ضرورة العمل من أجا بلوغ السلام بمشاركة ملموسة من قِبل المجتمع الدولي، مع ضمان توفير الظروف اللازمة لحياة مكونات المجتمع كافة بما في ذلك الأقليات الدينية وخاصة المسيحية.

هذا وكان البابا بندكتس السادس عشر قد استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سنة 2007 في لقاء تميز بأجواء إيجابية جدا، حسب ما جاء في بيان لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي حينها. وقد أكدت المحادثات العلاقات الجيدة القائمة بين الكرسي الرسولي والفيدرالية الروسية إلى جانب الرغبة المتبادلة في تطوير هذه العلاقات وذلك أيضا عبر مبادرات محددة ثقافية الطابع. وتطرق اللقاء أيضا إلى مواضيع تتعلق بالعلاقات بين الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية ومواضيع دولية آنية في طليعتها تلك المتعلقة بالشرق الأوسط، هذا إلى جانب الاهتمام بمشاكل التطرف والتعصب التي تشكل تهديدا خطيرا للتعايش المتحضر بين الأمم، وقد تم التشديد على ضرورة حفظ السلام وتشجيع الحلول التفاوضية والسلمية للنزاعات.  

06 يونيو 2019, 13:32