Cerca

Vatican News
البابا فرنسيس مستقبلا أعضاء الاتحاد الأوروبي لبنوك الغذاء 18 أيار مايو 2019 البابا فرنسيس مستقبلا أعضاء الاتحاد الأوروبي لبنوك الغذاء 18 أيار مايو 2019  (Vatican Media)

البابا فرنسيس: مكافحة الجوع تعني أيضًا مكافحة الهدر

استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم السبت في القصر الرسولي بالفاتيكان أعضاء الاتحاد الأوروبي لبنوك الغذاء، ووجه كلمة حيّا فيها الحاضرين ومن خلالهم أعضاء بنك الغذاء الأوروبي والمتطوعين وأعرب عن سروره بلقائهم في ختام اجتماعهم السنوي الذي عُقد في روما لمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس بنك الغذاء الإيطالي.

في كلمته إلى أعضاء الاتحاد الأوروبي لبنوك الغذاء، شكر البابا فرنسيس الجميع على عملهم، أي توفير الطعام لمن هو جائع وقال إنه يتصوّر من خلال النظر إليهم الالتزام المجّاني لأشخاص كثيرين يعملون في صمت ويفعلون الخير لكثيرين. وسلط الضوء بعد ذلك على مكافحة الهدر الغذائي مشيرًا إلى أن مكافحة آفة الجوع تعني أيضًا مكافحة الهدر، وذكّر من ثم كيف أن يسوع وبعد توزيع الخبز على الجموع، طلب أن يتمّ جمْع ما فضَل من الكِسَر لئلا يضيع منها شيء (راجع يوحنا 6، 12). وأضاف البابا فرنسيس أن هدر الطعام يعني إقصاء أشخاص. وإذ ذكّر بأن الطعام خير ثمين، أشار أيضًا إلى أن هدر الخير عادة سيئة يمكنها أن تتسلل إلى أي مكان وقال من الأهمية بمكان في عالم اليوم أن يتم فعل الخير بشكل جيد، إذ لا يمكن أن يكون ثمرة ارتجال، فهو يتطلب حكمة وتخطيطًا واستمرارية.

تابع البابا فرنسيس كلمته مشيرًا إلى أن ما يفعلونه يعيدنا إلى الجذور المتضامنة لأوروبا، وقال إن ما يقومون به يوجه رسالة ألا وهي أن تقدّم الجميع ينمو من خلال مرافقة من بقي في الخلف. وأكد أن هذا ما يحتاجه كثيرًا اقتصاد اليوم، مشددا على اقتصاد تكون لديه روح. وأضاف الأب الأقدس متسائلا كيف نستطيع العيش بشكل جيد حين يصبح الأشخاص أرقامًا وحين تبان الإحصاءات أكثر من الوجوه؟ وأشار إلى أن أمام إطار اقتصادي مريض، ينبغي تقديم العناية مسلطا الضوء على ضرورة العمل معا لإعادة إطلاق الخير، وأشار إلى تعزيز نماذج نمو ترتكز إلى المساواة الاجتماعية وكرامة الأشخاص والعائلات وإلى مستقبل الشباب واحترام البيئة. وفي ختام كلمته إلى أعضاء الاتحاد الأوروبي لبنوك الغذاء FEBA شكر البابا فرنسيس الجميع مجددا على عملهم وشجعهم على المضي إلى الأمام في تعزيز الخير لصالح الجميع.

18 مايو 2019, 14:53