بحث

Vatican News
البابا فرنسيس خلال لقائه المشاركين في  الدورة الثلاثين التي تنظمها محكمة التوبة الرسولية حول سر الاعتراف 29 مارس 2019 البابا فرنسيس خلال لقائه المشاركين في الدورة الثلاثين التي تنظمها محكمة التوبة الرسولية حول سر الاعتراف 29 مارس 2019  (Vatican Media)

البابا فرنسيس يلتقي المشاركين في الدورة الثلاثين التي تنظمها محكمة التوبة الرسولية حول سر الاعتراف

التقى قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة في قاعة بولس السادس بالفاتيكان المشاركين في الدورة الثلاثين التي تنظمها محكمة التوبة الرسولية حول سر الاعتراف.

وجه البابا فرنسيس كلمة حيّا فيها جميع الحاضرين خاصًا بالذكر الكاردينال ماورو بياشينسا رئيس محكمة التوبة الرسولية، وأشار إلى أن أهمية "خدمة الرحمة" تتطلب منا تنشئة ملائمة، كي يكون على الدوام اللقاء مع المؤمنين الذين يطلبون مغفرة الله، لقاء خلاص حقيقيًا حيث يتم الشعور بعناق الرب بكل قوته القادر على أن يبدّل ويشفي ويغفر. وإذ أشار أيضًا إلى العدد الكبير للمشاركين في هذه الدورة، والذي يتخطى السبعمائة، شدد البابا فرنسيس على أهمية تقديم خدمة قادرة أكثر فأكثر على إظهار جمال الرحمة الإلهية، وتابع قائلا علينا أن نتذكّر دائما بأن سر المصالحة هو طريق تقديس حقيقي. كما وتحدث البابا فرنسيس في كلمته إلى المشاركين في الدورة الثلاثين التي تنظمّها محكمة التوبة الرسولية عن ضرورة التعرّف دائما على العمل القوي للنعمة القادرة على تحويل قلب الحجر إلى قلب من لحم (راجع سفر حزقيال 11، 19)، وإلى تحويل خاطئ هرب بعيدًا إلى ابن تائب يعود إلى بيت الأب (راجع لوقا 15، 11 -32). ولهذا أضاف البابا فرنسيس يقول، تقدّم محكمة التوبة الرسولية من خلال هذه الدورة حول سر الاعتراف خدمة كنسيّة، معززة التنشئة الضرورية للاحتفال بسر المصالحة. كما وحثّ الأب الأقدس الكهنة الشباب، وكهنة المستقبل على الإصغاء دائمًا بسخاء كبير إلى اعترافات المؤمنين. وفي ختام كلمته إلى المشاركين في الدورة الثلاثين التي تنظمها محكمة التوبة الرسولية حول سر الاعتراف، شكر البابا فرنسيس الجميع على خدمتهم.

29 مارس 2019, 15:04