Cerca

Vatican News
البابا فرنسيس خلال مشاركته في افتتاح الجلسة 42 لمجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية 14 فبراير 2019 البابا فرنسيس خلال مشاركته في افتتاح الجلسة 42 لمجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية 14 فبراير 2019  (ANSA)

البابا فرنسيس يلتقي موظفي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

بعد مشاركته في افتتاح الجلسة الثانية والأربعين لمجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية صباح اليوم الخميس في مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في روما، ولقائه المشاركين في الاجتماع العالمي الرابع لمنتدى الشعوب الأصلية، التقى قداسة البابا فرنسيس موظفي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية.

وجه البابا فرنسيس كلمة إلى موظفي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) عبّر فيها عن سروره بلقائهم وشكرهم على عملهم وأشار إلى أنهم يخدمون الأشد فقرًا، الذين يعيش معظمهم في المناطق الريفية، في مناطق بعيدة عن المدن الكبيرة، وغالبًا في أوضاع صعبة وأليمة. وتوقف من ثم عند كلمتين: "شكرًا" و"إلى الأمام"، وقال أشكر الله على عملكم في خدمة قضية نبيلة جدا، أي مكافحة الجوع والبؤس في العالم. وأشار إلى أن قليلين لديهم الكثير وكثيرين لديهم القليل. وتابع الأب الأقدس كلمته إلى موظفي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية شاكرا إياهم أيضًا على عملهم الصامت: مثل جذور الشجرة التي لا يمكن رؤيتها، ولكن منها تأتي العصارة التي تغذي النبتة كلها.

تابع البابا فرنسيس كلمته إلى موظفي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية لافتًا إلى أن أشخاصًا كثيرين معوزين في ضواحي العالم يستفيدون من عملهم. وأكد أنه للقيام بهذا النوع من الخدمة بشكل جيد، ينبغي الجمع بين الكفاءة وحس إنساني مميز، ودعاهم لكي ينمّوا دائما حياتهم الداخلية والمشاعر التي توسّع القلب. وأشار البابا فرنسيس إلى أنه بفضل الإسهام الذي يقدّمونه، يمكن تحقيق مشاريع تساعد الأطفال المعوزين، النساء وعائلات بأسرها، وأضاف أن مبادرات كثيرة جميلة يتم القيام بها بفضل دعمهم، وقال: أشكركم على عملكم، وذلك أيضًا باسم فقراء كثيرين تخدمونهم.

توقف البابا فرنسيس من ثم عند الكلمة الثانية "إلى الأمام" وقال إن ذلك يعني مواصلة عملهم بالتزام متجدد، بدون تعب، وبدون فقدان الرجاء، وأشار إلى أن السر يكمن في الحفاظ على دوافع عالية وتنميتها. وبهذا الشكل، أضاف يقول، يتم التغلب على مخاطر التشاؤم والروتين، ويتم التمكّن من وضع الحماس في كل ما يتم القيام به يوميا حتى في الأشياء الصغيرة.

وفي كلمته إلى موظفي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، قال البابا فرنسيس: في كل مستند تناقشونه، أنصحكم بالبحث عن وجه: وجوه الأشخاص الموجودين وراء تلك الأوراق. وأشار إلى أهمية القيام بذلك، وإلى أن نضع أنفسنا مكانهم لنفهم أوضاعهم بشكل أفضل... وأشار إلى أنه من الأهمية بمكان الدخول في الواقع لرؤية الوجوه وبلوغ قلوب الأشخاص. وتابع البابا فرنسيس كلمته مسلطًا الضوء على أهمية المحبة للمضي إلى الأمام، وأشار إلى أن السؤال الذي ينبغي أن نطرحه على أنفسنا هو التالي "كم من المحبة أضع في الأشياء التي أقوم بها؟"، وأضاف أن مَن يحب يساعد الآخر بحسب احتياجاته وبشكل خلاق.

وفي ختام كلمته إلى موظفي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، قال البابا فرنسيس: الحماس، البحث عن الوجوه والمحبة: هكذا يمكن المضي إلى الأمام، وهكذا أشجعكم أيضًا على المضي إلى الأمام، يومًا بعد يوم. ليبارككم الله وليبارك العمل الذي تقومون به في الصندوق الدولي للتنمية الزراعية لصالح كثيرين، من أجل القضاء على الآفة الخطيرة جدا، أي الجوع في العالم.

14 فبراير 2019, 14:57