Cerca

Vatican News
حاكمية دولة حاضرة الفاتيكان حاكمية دولة حاضرة الفاتيكان 

إرادة رسولية للبابا فرنسيس تتضمن القانون الجديد لحاكمية دولة حاضرة الفاتيكان

سيصبح ساريا في 7 حزيران يونيو 2019 القانون الجديد لحاكمية دولة حاضرة الفاتيكان والذي تتضمنه إرادة رسولية جديدة للبابا فرنسيس تم الإعلان عنها الخميس 6 كانون الأول ديسمبر. ومن بين معايير القانون الجديد الفعالية والترشيد والتبسيط والشفافية والمرونة التنظيمية.

أُعلن الخميس 6 كانون الأول ديسمبر 2018 عن إصدار قداسة البابا فرنسيس إرادة رسولية تحمل تاريخ 25 تشرين الثاني نوفمبر المنصرم، يوم الاحتفال بيسوع المسيح ملك الكون، تتضمن القانون الجديد لحاكمية دولة حاضرة الفاتيكان والذي يصبح ساريا في 7 حزيران يونيو 2019.

 ويتحدث الأب الأقدس في بداية الإرادة الرسولية عن لمسه منذ بداية خدمته البطرسية ضرورة إعادة تنظيم لحاكمية دولة حاضرة الفاتيكان لجعلها دائما أكثر تماشيا مع الاحتياجات الحالية والخدمة الكنسية التي عليها تقديمها لرسالة البابا في العالم. وتتابع الإرادة الرسولية للأب الأقدس مذكرة بالمبادئ والمعايير التي يقوم عليها القانون الجديد ومن بينها الفعالية والترشيد والتبسيط والشفافية والمرونة التنظيمية.

هذا ومن بين ما يتضمن القانون الجديد تقليص عدد الإدارات الحالية من 9 إلى 7 وأيضا تقليص المكاتب المركزية من 5 على 2. أما فيما يتعلق بالشافية فتنص الوثيقة الجديدة على تأسيس وحدة مراقبة وتفتيش سيكون عليها التأكد من احترام القواعد والإجراءات وتقييم كفاءة وفعالية نشاط الأجهزة المختلفة.   

وتجدر الإشارة إلى أن قداسة البابا فرنسيس، وحسب ما ذكّر في الإرادة الرسولية، قد خوَّل في 18 آب أغسطس 2014 الكاردينال جوزيبي بيرتيلّو رئيس اللجنة الحبرية لدولة حاضرة الفاتيكان ورئيس حاكمية دولة حاضرة الفاتيكان بالتدخل على صعيد القواعد في إطار إعادة التنظيم، ومن ثم قرر الأب الأقدس في 22 شباط فبراير 2017 إطلاق إصلاح تشريعي في ضوء المبادئ والمعايير المذكورة.

07 ديسمبر 2018, 11:06