Beta Version

Cerca

Vatican News
البابا فرنسيس "جمعة الرحمة" 7 كانون الأول ديسمبر 2018 البابا فرنسيس "جمعة الرحمة" 7 كانون الأول ديسمبر 2018  (ANSA)

البابا فرنسيس يواصل زياراته المفاجئة في إطار "جمعة الرحمة"

في مواصلة لـ "جمعة الرحمة" توجه البابا فرنسيس بعد ظهر أمس إلى ضاحية روما الجنوبية ليزور جمعية تهتم بالمرضى وعائلاتهم، وجماعة لإعادة تأهيل شبان يعانون من مشاكل نفسية

في إطار مبادرة "جمعة الرحمة" التي رافقت يوبيل الرحمة واستمرت بعده، توجه قداسة البابا بعد ظهر أمس الجمعة 7 كانون الأول ديسمبر إلى ضاحية روما الجنوبية في زيارة مفاجئة حيث توجه أولا إلى جمعية طوعية تهتم بالمرضى وعائلاتهم، ثم إلى جماعة لإعادة التأهيل تستضيف شبانا يعانون من مشاكل نفسية. هذا ما جاء في بيان أصدرته مساء الجمعة دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أشار إلى مرافقة رئيس المجلس الحبري لتعزيز الكرازة الجديدة بالإنجيل المطران رينو فيزيكيلا الأب الأقدس في هاتين الزيارتين، ثم توقف البيان عند عض التفاصيل.

توجه الحبر الأعظم أولا إلى منظمة CasaAmica Onlus التي تستضيف أشخاصا مرضى عليهم الحصول على العلاج المتواصل في المستشفيات وأقارب هؤلاء المرضى. نتحدث هنا عن أشخاص يعانون من مشاكل اقتصادية خطيرة ولا تتوفر لديهم بالتالي الموارد الكافية لسد الاحتياجات الأساسية اليومية. وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من المستشفيات والمراكز الطبية في روما التي تعتني بمرضى هذه الجمعية المصابين بأمراض خطيرة مثل الأورام، ومن بين هذه المراكز هناك أيضا مستشفى الطفل يسوع للأطفال. وأضاف البيان الصحفي أن الجزء الأكبر من المستفيدين من هذه الخدمة هم من جنوب إيطاليا وهناك أيضا عائلات من شمال أفريقيا وشرق أوروبا. وتابع البيان أن البابا فرنسيس قد قرع باب الجمعية فاستقبله العاملون فيها بدهشة كبيرة جراء المفاجأة، وقد تحدث الأب الأقدس إلى نزلاء الجمعية من كبار وصغار فداعب الأطفال وتوقف للحديث مع آبائهم وأمهاتهم الذين استمعوا بتأثر إلى كلماته المعزية. وتعرف الحبر الأعظم على بعض الحالات ثم أهدى الجمعية قبل مغادرته برشمانا وقدم عددا من الهدايا إلى العائلات.

أما الزيارة المفاجئة الثانية التي قام بها البابا فرنسيس أمس الجمعة في إطار "جمعة الرحمة" فكانت إلى جماعة Il Ponte e l’Albero والتي تستضيف 12 شابا يعانون من مشاكل نفسية، عاشوا أوضاعا عائلية لم تسمح بتحسن حالتهم. وقد فاجأ الأب الأقدس هؤلاء الشباب عند دخوله الجماعة حسب ما تابع بيان دار الصحافة، خاصة وأنهم كانوا قد وجهوا إلى قداسته قبل أشهر رسالة تحدثوا فيها عن مصاعبهم اليومية وأيضا عن جهودهم لمواصلة مسيرة العلاج بمساعدة الأطباء والعاملين في الجماعة، كما أعربوا عن الرجاء في أن يزورهم الحبر الأعظم. وتابع البيان أن البابا فرنسيس قد جلس للحديث معهم والاستماع إليهم كما أجاب على أسئلتهم وشجعهم، وقد شارك في اللقاء أيضا بعض آباء وأمهات هؤلاء الشباب. تعرَّف الأب الأقدس أيضا على أوضاع الجماعة وضيوفها من مديرها النفسي، وفي ختام زيارته قدم البابا فرنسيس كهدية كعكة عيد ميلاد كبيرة.     

08 ديسمبر 2018, 10:29