Cerca

Vatican News
البابا فرنسيس ورئيس مجلس أساقفة إيطاليا الكاردينال غوالتييرو باسيتي البابا فرنسيس ورئيس مجلس أساقفة إيطاليا الكاردينال غوالتييرو باسيتي 

رسالة من مجلس أساقفة إيطاليا إلى البابا فرنسيس لمناسبة عيد ميلاده

التعبير عن مشاعر المحبة والامتنان، والصلاة من أجل البابا والتي يطلبها قداسته دائما، هذا ما تضمنته رسالة وجهها اليوم مجلس أساقفة إيطاليا إلى البابا فرنسيس بمناسبة عيد ميلاده.

بمناسبة احتفال البابا فرنسيس اليوم 17 كانون الأول ديسمبر بعيد ميلاده الـ 82 وجه مجلس أساقفة إيطاليا إلى الأب الأقدس رسالة تهنئة تحمل توقيع رئيس المجلس الكاردينال غوالتييرو باسيتي والأمين العام المطران ستيفانو روسو. أعربت الرسالة عن مشاعر المحبة وتحدثت باسم الأساقفة عن أن البابا فرنسيس بتعليمه وشخصه يحثنا على أن نكون كنيسة منغمسة في التاريخ لا تندهش أمام التناقضات، كنيسة متنبهة إلى التعرف على علامات الروح القدس أينما كانت. وتابعت الرسالة أن الأب الأقدس يساعدنا على أن نفتح أعيننا وقلوبنا على الفقراء ويحثنا على أن نكون قريبين منهم من خلال شفقة المحبة الخيّرة والمبدعة. يعيدنا البابا فرنسيس، واصل أساقفة إيطاليا في رسالتهم، إلى النضارة المحررة للكلمة الذي صار جسدا ويريد منا أن نعلنه بالأفعال.

وختمت الرسالة التي وجهها مجلس أساقفة إيطاليا إلى البابا فرنسيس بمناسبة عيد ميلاده معربة عن الرجاء في أن يلمس الأب الأقدس مشاعر الامتنان من قِبل الكنيسة بكاملها، والغنى الذي لا يمكن تقديره الذي تصنعه النعمة في زمننا. أكد أساقفة إيطاليا من جهة أخرى أن طلب البابا فرنسيس المتواصل الصلاة من أجله هو الهدية الأثمن التي يقدمها الأساقفة للأب الأقدس باسم الجماعات الكنسية كافة في إيطاليا.  

17 ديسمبر 2018, 15:12