Cerca

Vatican News
المسبحة الوردية المسبحة الوردية  (©kbuntu - stock.adobe.com)

البابا فرنسيس يطلب من المؤمنين في جميع أنحاء العالم صلاة مسبحة الوردية طوال شهر تشرين الأول لطلب حماية الكنيسة

يدعو قداسة البابا فرنسيس المؤمنين في جميع أنحاء العالم إلى صلاة مسبحة الوردية طوال شهر تشرين الأول أكتوبر كي نطلب من العذراء مريم والقديس ميخائيل رئيس الملائكة حماية الكنيسة.

قرر قداسة البابا فرنسيس دعوة المؤمنين جميعا في العالم بأسره إلى صلاة مسبحة الوردية بشكل يومي طوال شهر تشرين الأول أكتوبر المريمي، وذلك للاتحاد هكذا كشعب الله في شركة وتوبة في أن نطلب من أم الله القديسة والقديس ميخائيل رئيس الملائكة حماية الكنيسة من الشيطان الذي يسعى دائما إلى فصلنا عن الله وفيما بيننا. هذا ما ذكره في 29 أيلول سبتمبر بيان لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أضاف أن الأب الأقدس، وقبل أن يبدأ زيارته الرسولية إلى دول البلطيق، قد التقى الأب فريدريك فورنوس المدير الدولي للشبكة العالمية لصلاة البابا، وطلب منه أن ينشر في العالم بكامله نداءه هذا الموجه إلى المؤمنين جميعا من أجل صلاة مسبحة الوردية، وذلك من خلال التضرع القديم “Sub Tuum Praesidium”، والصلاة إلى القديس ميخائيل رئيس الملائكة الذي يحمينا ويساعدنا في محاربة الشر. وذكّر البيان بحديث الأب الأقدس في عظته في القداس الإلهي، الذي ترأسه صباح الثلاثاء 11 أيلول سبتمبر المنصرم في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان، عن الصلاة باعتبارها السلاح ضد المتهِّم الأكبر.

هذا وجاء في البيان ان البابا فرنسيس يطلب من المؤمنين في دعوته هذه ومن خلال التضرع المذكور أن يصلوا كي تحمي أم الله القديسة الكنيسة من هجمات الشرير، وأن تجعل الكنيسة دائما مدركة لأخطائها والتعديات المرتكبة في الحاضر وفي الماضي، وأن تكون أيضا ملتزمة بالكفاح بلا تردد كي لا تكون الغلبة للشر. وتابع البيان مشيرا إلى أن البابا قد طلب أن تُختتم صلاة مسبحة الوردية خلال شهر تشرين الأول أكتوبر بصلاة إلى القديس ميخائيل رئيس الملائكة كتبها البابا لاون الثالث عشر.

01 أكتوبر 2018, 10:12