بحث

Vatican News
2021.05.15 Visita di Card Erdő Péter in Vaticano per la preparazione al Congresso Eucaristico Internazionale

الكاردينال بيتر إردو يؤكد انتظار المؤمنين في المجر البابا فرنسيس بفرح ومحبة كبيرين

أكد رئيس أساقفة إسترغوم بودابست وكبير أساقفة المجر الكاردينال بيتر إردو انتظار المؤمنين الكاثوليك في المجر وصول البابا فرنسيس بفرح ومحبة كبيرين.

عقب إعلان قداسة البابا فرنسيس الأحد عقب القداس الإلهي ترؤسه في الـ ١٢ أيلول سبتمبر ٢٠٢١ القداس الإلهي الذي سيختتم المؤتمر الإفخارستي الدولي الثاني والخمسين في العاصمة المجرية بودابست، صرح رئيس أساقفة إسترغوم بودابست وكبير أساقفة المجر الكاردينال بيتر إردو بأن المؤمنين الكاثوليك في المجر ينتظرون بفرح ومحبة كبيرين وصول الأب الأقدس. وتابع إننا نصلي كي تكون زيارة قداسة البابا فرنسيس بالنسبة لنا علامة رجاء وبداية جديدة مع تحسن الأوضاع فيما يتعلق بجائحة كوفيد ١٩. وتوقف في كلمته عند ما وصفها بالأهمية الكبيرة لرغبة البابا فرنسيس في أن يشارك شخصيا في القداس الختامي، وذلك لأنه من المعتاد أن يمثل موفدون الحبر الأعظم في المؤتمرات الإفخارستية. وذكَّر الكاردينال بيتر إردو رئيس أساقفة إسترغوم بودابست وكبير أساقفة المجر في هذا السياق بأن هذا ما حدث في المؤتمر الإفخارستي الأخير أي الحادي والخمسين، والذي عُقد في سيبو الفلبينية سنة ٢٠١٦، حيث وجه البابا فرنسيس إلى المشاركين فيه رسالة فيديو. وأراد رئيس الأساقفة التذكير من جهة أخرى بأن المرة الأخيرة التي شارك فيها حبر أعظم في مؤتمر إفخارستي تعود إلى ٢١ سنة مضت حين شارك قداسة البابا القديس يوحنا بولس الثاني في المؤتمر الذي عُقد في روما. أما المرة الأخيرة التي زار فيها حبر أعظم المجر، حسب ما تابع الكاردينال بيتر إردو، فكانت خمسة وعشرين عاما مضت حين توجه البابا يوحنا بولس الثاني إلى بانونهلاما وغيور بينما كانت العاصمة بودابست مجرد محطة عبور.

05 يوليو 2021, 10:52