بحث

Vatican News
الجمعية العامة العادية الثامنة والثلاثون لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والكاراييب الجمعية العامة العادية الثامنة والثلاثون لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والكاراييب 

الجمعية العامة العادية الثامنة والثلاثون لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والكاراييب

عُقدت من الثامن عشر وحتى الحادي والعشرين من أيار مايو 2021 بشكل افتراضي بسبب وباء فيروس كورونا، الجمعية العامة العادية الثامنة والثلاثون لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والكاراييب. ومن بين المواضيع الرئيسية التي تم التطرق إليها خلال الاجتماع عملية تجديد المجلس وإعادة الهيكلة مع تسليط الضوء بشكل خاص على الأوضاع الحالية بسبب جائحة كوفيد 19.

نشر مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والكاراييب رسالة في الأول من حزيران يونيو الجاري بعد اختتام أعمال جمعيته العامة العادية الثامنة والثلاثين التي عُقدت بشكل افتراضي ودعا فيها إلى البحث عن وتمييز دروب جديدة للبشارة والخدمة، وحث المؤمنين في الوقت نفسه على البحث عن مسارات واستراتيجيات جديدة لتعزيز الخيار الإرسالي. وفي إشارة إلى الأوضاع الصعبة بسبب وباء فيروس كورونا، أشار مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية إلى أنه بالرغم من القلق والحزن وعدم اليقين بسبب الجائحة، أظهر شعب أمريكا اللاتينية أنه متضامن ومنفتح على احتياجات الآخرين ومتعاطف مع الذين يعانون. كما سلط الأساقفة الضوء في رسالتهم على قوة السينودسية، السير معا، وشددوا على عدم الوقوف مكتوفي الأيدي إزاء التحديات، إنما اكتشاف الفرص الجديدة والامكانيات للشهادة لمحبة الله.

كما وشددت الرسالة التي نشرها مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والكاراييب في ختام جمعيته العامة العادية الثامنة والثلاثين على أهمية أول جمعية كنسيّة لأمريكا اللاتينية والكاراييب المرتقبة من الحادي والعشرين وحتى الثامن والعشرين من تشرين الثاني نوفمبر 2021 حول موضوع "جميعنا تلاميذ مرسلون في انطلاق"، والتي يُنظر إليها، كما قال الأساقفة في رسالتهم، كعلامة رجاء.

هذا وتجدر الإشارة إلى أنه خلال انعقاد الجمعية العامة السابعة والثلاثين لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية في أيار مايو عام 2019 في تيجوشيغالبا في هندوراس، تم الإعلان عن استضافة بورتوريكو الجمعية العامة العادية الثامنة والثلاثين للمجلس، ولكن بسبب الظروف المعقدة الناجمة عن جائحة كوفيد 19، قرر المنظمون عقد الجمعية العامة العادية الثامنة والثلاثين بشكل افتراضي، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الجمعيات العامة لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية.

03 يونيو 2021, 13:15