بحث

Vatican News
المطران ديرموت فاريل المطران ديرموت فاريل 

رئيس أساقفة دبلن: ضمان مستقبل أفضل للجميع من خلال التعليم

"ضمان مستقبل أفضل للجميع من خلال التعليم": هذا ما قاله المطران ديرموت فاريل رئيس أساقفة دبلن في ايرلندا في كلمة وجهها يوم الخميس الماضي الثالث عشر من أيار مايو لمناسبة المؤتمر السنوي للرابطة التي تمثل مجالس إدارة أكثر من ألفين وثمانمائة مدرسة ابتدائية كاثوليكية في البلاد وتقدّم الدعم والمشورة لمدراء المدارس CPSMA.

استهل رئيس أساقفة دبلن المطران ديرموت فاريل كلمته لمناسبة المؤتمر السنوي للرابطة التي تمثل مجالس إدارة أكثر من ألفين وثمانمائة مدرسة ابتدائية كاثوليكية في ايرلندا شاكرا العاملين في المدارس الكاثوليكية على العمل الكبير الذي قاموا به في زمن جائحة كوفيد 19: فقد شجّعت المدارس الطلاب ودعمت والديهم وواجهت التحدي التكنولوجي للتعليم عن بُعد من أجل ضمان استمرارية التعليم، مركّزة الاهتمام دائما على خير الأطفال وصحتهم النفسية كأولوية.

وفي الوقت نفسه، أعرب المطران فاريل في كلمته عن تقديره لقرار عودة التعليم حضوريًا مع اتخاذ كل الاحتياطات المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية، وأضاف أن التعليم دعوة وأن المعلمين يستحقون كل ثناء وتقدير على عملهم، وأشار أيضا إلى أنه من خلال التعليم عن بُعد اكتسب الوالدون وعيًا جديدا بالدور الحيوي للمدارس والمعلمين، فيما تعلّم الأطفال تثمين المدرسة بشكل أكبر وخصوصا أهميتها للعلاقات الاجتماعية ولاسيما للتلامذة ذوي الاحتياجات الخاصة. ومن بين ما تطرق إليه المطران ديرموت فاريل رئيس أساقفة دبلن في كلمته المبادرات العديدة التي قامت بها المدارس خلال زمن الجائحة كالتواصل الدائم مع أهالي التلامذة عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني ومساعدة المتضررين من وباء كوفيد 19، وأكد أن العنصر الرئيسي للتعليم هو تعلُّم أن نكون أسخياء، وذلك بتنمية الإخلاص والثبات والاحترام والأمانة والالتزام، وشدد في الوقت نفسه على أهمية التعاون بين العائلة والرعية والمدرسة. 

15 مايو 2021, 13:30