بحث

Vatican News
2021.03.11 'Amoris laetitia' anno della famiglia 2021-2022

الكنيسة الكاثوليكية في الإكوادور تحتفل "بشهر العائلة"

تحت عنوان "فرح الحب في العائلة هو فرح الكنيسة"، تحتفل الكنيسة الكاثوليكية في الإكوادور "بشهر العائلة" من الثاني عشر من أيار مايو وحتى التاسع عشر من حزيران يونيو 2021، ينظمه مكتب العائلة في اللجنة الأسقفية للعلمانيين.

عديدة هي الأحداث المرتقبة خلال "شهر العائلة" الذي تحتفل به الكنيسة الكاثوليكية في الإكوادور ومن بينها ندوات ولقاءات صلاة ستُقام بشكل افتراضي بسبب جائحة كوفيد 19، وذلك عبر صفحة فايسبوك وقناة يوتيوب الخاصتين بمجلس أساقفة البلاد. وعلى سبيل المثال، ستُقام في الحادي والعشرين من أيار مايو أمسية صلاة من أجل الشباب تنظمها راعوية الشباب في غواياكويل حول موضوع "جميعنا أبناء"، وسيكون هناك مؤتمر حول "الزواج والعائلة" في السادس والعشرين من أيار مايو. ومن السابع وحتى الحادي عشر من حزيران يونيو، ستكون هناك تأملات للسفير البابوي في الإكوادور رئيس الأساقفة اندريس كارّاسكوزا كوزو ولعدد من الأساقفة حول بعض فصول الإرشاد الرسولي "فرح الحب" حول الحب في العائلة الذي وقّعه البابا فرنسيس عام 2016.

وتدخل مبادرة مجلس أساقفة الإكوادور في إطار الاحتفال بسنة العائلة – فرح الحب التي أعلنها البابا فرنسيس في الذكرى الخامسة لصدور الإرشاد الرسولي "فرح الحب" حول الحب في العائلة، وقد بدأت في التاسع عشر من آذار مارس 2021 في عيد القديس يوسف، وستُختتم في السادس والعشرين من حزيران يونيو 2022 تزامنا واللقاء العالمي العاشر للعائلات المرتقب في روما.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الإرشاد الرسولي "فرح الحب" حول الحب في العائلة هو ثمرة سينودوسين حول العائلة عُقدا في الفاتيكان. فمن الخامس وحتى التاسع عشر من تشرين الأول أكتوبر 2014 عُقدت الجمعية العامة الاستثنائية الثالثة لسينودس الأساقفة حول التحديات الرعوية للعائلة في إطار البشارة بالإنجيل. ومن الرابع وحتى الخامس والعشرين من تشرين الأول أكتوبر 2015، عُقدت الجمعية العامة العادية الرابعة عشرة لسينودس الأساقفة حول دعوة العائلة ورسالتها في الكنيسة والعالم المعاصر.

16 مايو 2021, 13:07