بحث

Vatican News
اتحاد مجالس أساقفة أوروبا اتحاد مجالس أساقفة أوروبا 

تأجيل المنتدى الأوروبي للشباب إلى العام 2022

فرضت جائحة كوفيد 19 تأجيلاً جديدا للمنتدى الأوروبي للشباب المرتقب في كراكوفيا في بولندا، وتنظمه رئاسة أبرشية كراكوفيا مع لجنة الشباب في اتحاد مجالس أساقفة أوروبا، ويتمحور حول موضوع "قُم، المسيح يدعوك!".

كان من المرتقب عقد المنتدى الأوروبي للشباب عام 2020 بعد نشر الإرشاد الرسولي للبابا فرنسيس" Christus vivit"، ثمرة الجمعية العامة العادية الخامسة عشرة لسينودس الأساقفة التي عُقدت في الفاتيكان في تشرين الأول أكتوبر عام 2018 حول موضوع "الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات"، ولمناسبة المئوية الأولى لولادة البابا القديس يوحنا بولس الثاني، مؤسس الأيام العالمية للشباب. ولكن حالة الطوارئ الصحية قد أدت إلى تأجيل هذا المنتدى إلى تشرين الأول أكتوبر 2021، ليتم مجددا تأجيله إلى العام القادم.

وجاء في بيان لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا أن الوضع الصحي الحالي واستمرار صعوبات التنقل من بلد إلى آخر والتباعد الاجتماعي هي كلها أمور تحول دون إجراء هذا الحدث. وبالتالي تم تأجيل هذا المنتدى الأوروبي للشباب إلى العام 2022 من أجل ضمان لقاء بحضور جميع المشاركين ووفود كل مجالس أساقفة أوروبا. واستعدادا للمنتدى الأوروبي للشباب تم اتخاذ قرار بتنظيم لقاء عبر الانترنيت في شهر تشرين الثاني نوفمبر 2021 مع المندوبين الوطنين المعنيين بالمجالات الرعوية الخمسة (الشباب، المدرسة، الجامعة، الدعوات والتعليم المسيحي). وسيشكل اللقاء، وكما جاء في البيان، فرصة للتأمل معًا في ما حدث خلال هذه الفترة، وفي التحديات الرعوية الجديدة التي تنتظرنا بعد انتهاء الجائحة.

17 أبريل 2021, 13:44