بحث

Vatican News
الكنيسة الكاثوليكية في البرتغال تحتفل بالأسبوع الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات الكنيسة الكاثوليكية في البرتغال تحتفل بالأسبوع الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات 

الكنيسة الكاثوليكية في البرتغال تحتفل بالأسبوع الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات

تحتفل الكنيسة الكاثوليكية في البرتغال من الثامن عشر وحتى الخامس والعشرين من نيسان أبريل الجاري بالأسبوع الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات.

وجه المطران أنطونيو اوغوسطو ازفيديو رئيس اللجنة الأسقفية للدعوات في مجلس أساقفة البرتغال الكاثوليك رسالة بمناسبة الاحتفال بالأسبوع الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات من الثامن عشر وحتى الخامس والعشرين من نيسان أبريل الجاري وقال فيها إن هذه المبادرة ترمي إلى إيقاظ وعي الجميع إزاء موضوع الدعوات، إذ هناك انطباع أحيانا بأنه موضوع منسي أو ثانوي، وأشار إلى تعزيز "ثقافة حقيقية للدعوات" تساعد جميع المسيحيين بدءا من الشباب "على النظر إلى الحياة من منظار آخر، هو منظار الدعوة". ويُختتم أسبوع الصلاة من أجل الدعوات في الخامس والعشرين من نيسان أبريل، في الأحد الرابع بعد الفصح المعروف بأحد "الراعي الصالح" وسيُحتفل أيضا باليوم العالمي الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات. وقد وجه قداسة البابا فرنسيس رسالة بمناسبة اليوم العالمي للصلاة من أجل الدعوات لعام 2021 بعنوان " القديس يوسف، حلم الدعوة"، استهلها مشيرا إلى بدء الاحتفال في الثامن من كانون الأول ديسمبر 2020 بسنة مخصصة للقديس يوسف في الذكرى الخمسين بعد المائة لإعلانه شفيعا للكنيسة الكاثوليكية، وأضاف الأب الأقدس أنه وجه رسالة رسولية بعنوان "Patris Corde - بقلب أبوي" بهدف تنمية المحبة لهذا القديس العظيم.

هذا وأشار رئيس اللجنة الأسقفية للدعوات في مجلس أساقفة البرتغال إلى أن اليوم العالمي للصلاة من أجل الدعوات يشكل فرصة إضافية للتشديد على قيمة الدعوات وأهميتها لرسالة الكنيسة، وسلط الضوء أيضا على أهمية الصلاة من أجل الدعوات كي تنمو بأعداد كبيرة، وأهمية أن ترافق الدعواتِ مسيرةُ تمييز جيدة بإمكانها أن تؤدي إلى قرارات حرة وشجاعة، تدعمها دائما محبة الله والأمانة له.

واحتفالا بالأسبوع الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات من الثامن عشر وحتى الخامس والعشرين من نيسان أبريل الجاري، أعدت اللجنة الأسقفية للدعوات في مجلس أساقفة البرتغال الكاثوليك كتيّبا يتضمن نوايا صلاة، كما وسيتم نشر شهادات على وسائل التواصل الاجتماعي حول الطرق المتعددة لعيش الدعوة في الكنيسة.

تجدر الإشارة إلى أنه في التاسع عشر من آذار مارس 2021، نُشرت رسالة البابا فرنسيس لليوم العالمي الثامن والخمسين للصلاة من أجل الدعوات بعنوان "القديس يوسف، حلم الدعوة" سلّط الضوء فيها على ثلاث كلمات هي الحلم، الخدمة والأمانة.

16 أبريل 2021, 13:31