بحث

Vatican News
2020.09.19 CANDELE CHIESA

"أخوّة وتربية " موضوع حملة الأخوّة في البرازيل لعام 2022

"أخوّة وتربية – تكلّم بحكمة وعلّم بمحبة": هو الموضوع المُختار لحملة الأخوّة في البرازيل لعام 2022، أي حملة التضامن التي ينظّمها مجلس أساقفة البرازيل خلال زمن الصوم.

نقلا عن الموقع الإلكتروني لمجلس أساقفة البرازيل الكاثوليك، من المرتقب أن ينهي الفريق المكلّف بإعداد نص "حملة الأخوّة" لعام 2022 عمله بحلول الخامس عشر من حزيران يونيو القادم، وكان قد تلّقى اقتراحات من الأساقفة بشأن الوثائق للاستناد إليها في عملية صياغة النص. وسيتم التركيز أيضا على تعزيز أهمية العائلة في العملية التربوية مع تسليط الضوء على الميثاق التربوي العالمي وسنة العائلة التي أعلنها قداسة البابا فرنسيس في الذكرى الخامسة لصدور الإرشاد الرسولي "فرح الحب" حول الحب في العائلة والتي بدأت في التاسع عشر من آذار مارس الجاري، في عيد القديس يوسف، وستُختتم في السادس والعشرين من حزيران يونيو عام 2022 مع اللقاء العالمي للعائلات المرتقب في روما.  

ويشير أساقفة البرازيل إلى أن الهدف العام "لحملة الأخوّة" لعام 2022 هو تعزيز حوار حول الواقع التربوي في البلاد وذلك في ضوء الإيمان المسيحي، مع اقتراح مسارات لصالح الأنسنة المتكاملة والتضامن. وسيقدّم النص توجيهات حول التربية على نقل الإيمان، والتعايش، الصحة والتضامن. وسيوجه مجلس أساقفة البرازيل رسالة إلى المربين والعائلات والمعلمين لتحفيز مشاركتهم في "حملة الأخوّة" هذه وذلك من أجل حوار أوسع بين جميع الفاعلين في المجتمع.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن "حملة الأخوّة" التي ينظمها سنويا مجلس أساقفة البرازيل خلال زمن الصوم قد تمّ الاحتفال بها للمرة الأولى في العام 1964. وتتمحور حملة العام 2021 حول موضوع "أخوّة وحوار: التزام محبة". أما الموضوع المُختار لحملة الأخوّة لعام 2020 فكان "أخوّة وحياة: عطية والتزام".

27 مارس 2021, 13:42