بحث

Vatican News
2020.06.15 Vangelo del giorno pane mani donare dono

رئيس أساقفة براغا في البرتغال: ثقافة الرعاية هي أولوية. الاعتناء بالقريب والاصغاء إليه

محبة عامِلة تُترجَم ليس فقط بأعمال الرحمة وإنما أيضا بالاعتناء بالقريب والإصغاء إليه: هذا ما قاله رئيس أساقفة براغا في البرتغال المطران خورخيه فيريرا دا كوستا اورتغيا في رسالة وجهها بمناسبة زمن الصوم 2021 بعنوان "الاعتناء بالقريب".

في رسالته بمناسبة زمن الصوم بعنوان "الاعتناء بالقريب" شدد رئيس أساقفة براغا في البرتغال المطران خورخيه فيريرا دا كوستا اورتغيا على "ثقافة الرعاية" كأولوية، وضرورة تعزيزها لاسيما في عالم مطبوع باللامبالاة، ودعا إلى تطبيق دعوة يسوع في مثل السامري الصالح "اِذْهَبْ فاعمَلْ أَنتَ أَيضاً مِثْلَ ذلك" (لوقا 10، 37)، وأشار بالتالي إلى أهمية التأمل خلال زمن الصوم في معنى "اعمَل أنتَ أيضًا مِثْلَ ذلك"، داعيا إلى الاعتناء والاهتمام بالقريب والإصغاء إليه ومشددا في الوقت نفسه على ضرورة ألا يقتصر هذا الالتزام على زمن الصوم فقط.

وأشار رئيس أساقفة براغا إلى أن أبوّة الله تقودنا إلى العمل من أجل "أخوّة عالمية" ولكن ذلك يتطلّب، كما قال، أن يكون التضامن فعالا مقتدين بالسامري الصالح. وتوقف أيضا عند رسالة قداسة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي الرابع والخمسين للسلام في الأول من كانون الثاني يناير 2021 مسلطا الضوء على "ثقافة الرعاية كمسار للسلام" كما وشدد المطران اورتغيا على الاعتناء بأنفسنا جاعلين كلمة الله تقودنا ومتأملين فيها. إنه الوقت لتخطي الكثير من التأفف الذي لا يُجدي نفعا. وأضاف يقول: لنعمل كي نكون أفضل.

وختم رئيس أساقفة براغا في البرتغال المطران خورخيه فيريرا دا كوستا اورتغيا رسالته بمناسبة زمن الصوم بعنوان "الاعتناء بالقريب" داعيا إلى التنبّه إلى الضعف والفقر والهشاشة المحيطة بنا وإلى الاعتناء بالمرضى والمسنين ومَن لا مأوى لهم، وضحايا الوحدة والعزلة، والمهاجرين والعاطلين عن العمل، وقال تكفي "أمور صغيرة"، مع تواضع كبير، تشكّل "علامات حضور رائعة".

16 فبراير 2021, 13:26