بحث

Vatican News
بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة أحد الأحبار والكهنة الراقدين بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة أحد الأحبار والكهنة الراقدين  

بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة أحد الأحبار والكهنة الراقدين

احتفل بطريرك السريان الكاثوليك الانطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان صباح الأحد الحادي والثلاثين من كانون الثاني يناير بالقداس الإلهي بمناسبة أحد الأحبار والكهنة الراقدين وذلك في كنيسة مار اغناطيوس الأنطاكي في الكرسي البطريركي، المتحف، بيروت.

في عظة ألقاها بعد الإنجيل المقدس، ونقلا عن الموقع الإلكتروني لبطريركية السريان الكاثوليك، نوّه البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان إلى أنّنا "نقيم تذكار الذين سبقونا من أحبار وخوارنة وكهنة وشمامسة وانتقلوا إلى الملكوت السماوي لينالوا جزاء أعمالهم"، مستذكراً "أولئك الذين خدمونا وعلّمونا في رعايانا، أكانوا أساقفة أو كهنة أو شمامسة بذلوا كلّ ما في وسعهم كي يكونوا رعاةً صالحين، ونصلّي من أجلهم شاكرين الله على النعم التي منحنا إيّاها بواسطتهم". وتناول البطريرك يونان "الصعوبات الكثيرة التي يعانيها العالم في هذه الأيّام العصيبة، من أمراض وأوبئة وكوارث طبيعية وصعوبات معيشية واقتصادية وأزمات سياسية، كما يحدث عندنا في وطننا لبنان، وكذلك في البلدان المجاورة، خاصّةً في سوريا والعراق"، سائلاً "الله أن ينهي هذه الأزمة الصعبة بتفشّي وباء كورونا، ويفرج عن البشرية، وأن يبيد هذا الوباء، ويمنح المصابين به الشفاء ويرحم المتوفّين من جرائه". ورفع غبطته الصلاة "من أجل المتوفّين من الإكليروس والمكرَّسين، وكذلك من أجل الذين يخدموننا اليوم وهم أحياء، كي يستثمروا الوزنات التي وهبهم إيّاها الرب للخير بأكبر قوّة ممكنة" وشدد أيضا على وجوب "أن يتشبّهوا على الدوام بالحبر الأعظم ورئيس رؤساء إيماننا، الرب يسوع، ليكونوا حقيقةً الرعاة الصالحين الذين يثمرون الثمار الصالحة، غير ناسين أنّ الرب يسوع هو الذي دعاهم كي يكونوا الخدّام الأمناء الذين يضحّون بكلّ شيء في سبيل خلاص النفوس"، وختم بطريرك السريان الكاثوليك عظته شاكرا الرب يسوع على نعمه ومواهبه، متضرّعاً إليه، بشفاعة أمّنا مريم العذراء سيّدة النجاة كي يبقينا ثابتين في إيماننا وراسخين بالرجاء.

01 فبراير 2021, 13:03