بحث

Vatican News
الإرشاد الرسولي Querida Amazonia الإرشاد الرسولي Querida Amazonia 

المطران ايمانويل لافون: الإرشاد الرسولي ما بعد سينودس الأساقفة من أجل منطقة الأمازون "وثيقة نبويّة"

"وثيقة نبوّية" بهذه الكلمات وصف المطران ايمانويل لافون أسقف كايان شرفًا في غويانا الفرنسية الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس "Querida Amazonia" للبابا فرنسيس ذلك في ذكرى مرور عام على صدوره، وتحديدا في شباط فبراير 2020.

يشكل الإرشاد الرسولي "Querida Amazonia" ثمرة الجمعية الخاصة لسينودس الأساقفة من أجل منطقة الأمازون والتي عُقدت في الفاتيكان من السادس وحتى السابع والعشرين من تشرين الأول أكتوبر عام 2019 وتمحورت حول موضوع "الأمازون: دروب جديدة للكنيسة ومن أجل ايكولوجيا متكاملة"، وتشمل هذه المنطقة تسع دول هي البرازيل، فنزويلا، غويانا، غويانا الفرنسية، سورينام، كولومبيا، الإكوادور، بيرو وبوليفيا. وفي إشارة إلى الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس الخاص بمنطقة الأمازون، قال المطران ايمانويل لافون أسقف كايان شرفًا في غويانا الفرنسية في مقابلة نشرتها وكالة "كاتوبيل" الكاثوليكية، إن كل شيء على الأرض مترابط لافتًا إلى أن الأضرار التي يلحقها الإنسان بالبيئة تؤدي إلى "تحديات جديدة" وأمل في الوقت نفسه تبدلاً في أسلوب حياة البشرية.

وإذ ذكّر بأن الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس الخاص بمنطقة الأمازون "Querida Amazonia" يشير إلى أربعة "أحلام" للبابا فرنسيس هي الحلم الاجتماعي، الثقافي، الإيكولوجي والكنسي، أكد أسقف كايان شرفًا أن هذا الإرشاد الرسولي قد لقي قبولاً كبيرا في الأمازون كما أن أسلوبه والأحلام التي يشير إليها قد حظيت بتقدير كبير، وأضاف من ثم أن مبادرات كثيرة تبعت صدور هذا الإرشاد الرسولي مشيرا إلى "السينودس في غويانا الفرنسية" الذي عُقد لعام خلا وسلط الضوء كما قال المطران ايمانويل لافون، وانطلاقًا من الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس الخاص بمنطقة الأمازون، على حماية الخليقة. ومن بين ما أشار إليه أسقف كايان شرفا في غويانا الفرنسية أهمية الجمعية العامة الأولى للمجلس الكنسي لمنطقة الأمازون والتي عُقدت عبر الانترنيت في تشرين الأول أكتوبر 2020 وذلك تزامنا والذكرى السنوية الأولى للجمعية الخاصة لسينودس الأساقفة من أجل منطقة الأمازون. وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أنه في التاسع والعشرين من حزيران يونيو الفائت، تم الإعلان عن تأسيس "المجلس الكنسي لمنطقة الأمازون" وذلك في مبادرة لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والشبكة الكنسية لمنطقة الأمازون. وتأتي هذه المبادرة استجابة لمقترحات آباء السينودس حول الأمازون والإرشاد الرسولي ما بعد السينودس للبابا فرنسيس "Querida Amazonia" الذي صدر في شباط فبراير من العام 2020.

04 فبراير 2021, 13:15