بحث

Vatican News
المطران والش: الرحمة هي الترياق ضدّ اللامبالاة المطران والش: الرحمة هي الترياق ضدّ اللامبالاة  

المطران والش: الرحمة هي الترياق ضدّ اللامبالاة

"لأن لك الملك والقوة والمجد إلى الأبد": حول هذا الموضوع، افتتح مجلس أساقفة إيرلندا المؤتمر الثلاثين حول الرحمة الإلهية، الذي وبسبب جائحة فيروس الكورونا، يُعقد بشكل افتراضي على الانترنت والراديو والتلفزيون.

افتُتحت الأعمال بالقداس الإلهي الذي ترأسه المطران إيمون والش، الأسقف المعاون الفخري لأبرشية دبلن، الذي توقّف في عظته عند الأسلوب الذي أجبرت فيه الجائحة العالم على إعادة التفكير، وقال لقد أُجبرنا على إعادة التفكير بما هو مهم وضروري حقًا، والذي يمكنه أن يكون فرصة لكي نخرج من الأزمة بشكل أفضل. وأضاف إنّه الوقت المناسب لكي نبني مجتمعًا جديدًا سيدعمنا في المستقبل، وفرصة لنعيد تجديد ومراجعة أسلوب حياتنا ويمكننا أن نقوم بذلك معًا، ونعطي الأولوية لإدماج الفقراء، والاهتمام بكوكب الأرض، بيتنا المشترك.

لذلك، حثَّ المطران إيمون والش على التصرف وفقًا لـ "الرحمة الإلهية" التي تتناقض مع تلك المواقف اللامبالية التي تُغلق قلوبنا، وتمنعنا من الشعور بالهامات الروح القدس وتترك المجال لنوع من سرطان غياب الاحترام إزاء الأشخاص. وبالتالي تابع الأسقف الأيرلندي مسلطًا الضوء على أنّه يجب علينا أن نكون عائلة بشرية واحدة، يكون فيها كل فرد منّا حارسًا للآخرين، وكذلك مدبِّرًا للبيت المشترك. وأضاف المطران والش يقول إنَّ الأرض ليست لنا ولا يجوز نهبها أو إفراغها من مواردها على حساب الأجيال القادمة. وختم المطران إيمون والش، الأسقف المعاون الفخري لأبرشية دبلن عظته بالقول إن الوباء هو تذكير صارم لنا جميعًا بأن لا أحد يخلُص بمفرده وأن زمن الصوم الكبير هو موسم نُصغي فيه إلى صوت الله لنبدِّل أي أثر لسرطان اللامبالاة والاكتفاء الذاتي بسخاء المحبة، ونرى ونشعر بحضور الله ووجهه في جميع الاشخاص، ولا سيما في الأشدَّ فقرًا وفي العالم الذي يحيط بنا.

هذا وتجدر الإشارة إلى أنَّ عبادة الرحمة الإلهية هي مستوحاة من خبرات القديسة البولندية فوستينا كوفالسكا، التي ظهر لها يسوع في الثاني والعشرين من شباط فبراير عام ١۹۳١. وقد أنشأ القديس يوحنا بولس الثاني عيد الرحمة الإلهية رسميًا في الثلاثين من نيسان أبريل لعام ٢٠٠٠، أثناء إعلان قداسة القديسة فوستينا، وتم تحديده للكنيسة بأكملها في الأحد الثاني من عيد الفصح.

 

21 فبراير 2021, 12:09