بحث

Vatican News
إيطاليا - الرسالة المسكونية لأسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحين إيطاليا - الرسالة المسكونية لأسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحين  (Vatican News)

إيطاليا - الرسالة المسكونية لأسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحين

رسالة مسكونيّة تحمل توقيع المطران Ambrogio Spreafico رئيس لجنة العمل المسكوني والحوار التابعة لمجلس أساقفة إيطاليا والمطران Polykarpos Stavropoulos النائب الأسقفي الخاص للأبرشية الأرثوذكسية في إيطاليا ومالطا والقَس Luca Maria Negro رئيس اتحاد الكنائس الانجيلية في إيطاليا

"لقد شعرنا بالرغبة في أن نكون قريبين من بعضنا البعض مع جماعاتنا في إيطاليا. فنحن لا نريد أن تخفي المعناة والمرض والموت والصعوبات الاقتصادية والمسافة التي تفرقنا، أو أن تقلّل من القوة التي تجعلنا متحدين بيسوع المسيح" : هذا ما كتبه في الرسالة المسكونية المطران Ambrogio Spreafico رئيس لجنة العمل المسكوني والحوار التابعة لمجلس أساقفة إيطاليا والمطران Polykarpos Stavropoulos النائب  الأسقفي الخاص للأبرشية الأرثوذكسية في إيطاليا ومالطا والقَس Luca Maria Negro رئيس اتحاد الكنائس الانجيلية في إيطاليا  بمناسبة أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحين والذي سيعقد من الثامن العشر وحتى الخامس العشرين من شهر كانون الثاني. وبالنظر الى الواقع الحالي المطبوع بالوباء لاحظ الموقعون الثلاثة على الرسالة أنه لا يمكن "الانتظار فقط أن يعود كل شيء بعد الوباء الى ما كان عليه سابقاً، كما يقال عادةً؛ وتمنّوا أن يعود كل شيء أفضل مما كان عليه سابقاً لأن العالم لايزال مطبوعًا بالعنف والظلم والغطرسة واللامبالاة ". وشرح الموقعون أنه خلال أشهر الألم والحاجة الكبيرة هذه، قد تضاعف التضامن.

ويتابع المطران Ambrogio Spreafico رئيس اللجنة للعمل المسكوني والحوار التابعة لمجلس أساقفة إيطاليا والمطران Polykarpos Stavropoulos النائب الأسقفي الخاص لأبرشية الأرثوذكسية في إيطاليا ومالطا والقَس Luca Maria Negro رئيس اتحاد الكنائس الانجيلية في إيطاليا ويكتبون: كثيرون قد اتحدوا مع جماعاتنا من أجل تقديم يد المساعدة لنكون قريبين من الذين بحاجة الى الطعام والصداقة وبادرات قرب جديدة في احترام القواعد الصحيحة للتباعد الاجتماعي. وبالتالي نحن نشعر بالحاجة لأن نشكر الرب على هذا التضامن المضاعف ومجانية العطاء التي ساعدتنا على اكتشاف الغنى المستمر وجمال الحياة المسيحية المغمورة بنعمة الرب والتي نحن مدعون لإيصالها بسخاء كبيرٍ للجميع.

وتابع الموقعون الثلاثة رسالتهم مسلطين الضوء على أنه بالرغم من العواقب التي سببتها حالة الطوارئ الصحية لم يسود الخوف فينا، لا بل استمرينا في الخروج من أجل دعم الفقراء والصغار والمسنين المحرومين في كثير من الأحيان من قرب الأهل والأصدقاء. لقد وجدت كنائسنا جماعاتنا الوحدة في تلك المحبّة التي تشكّل الفضيلة الأكبر والتي ستبقى كختم لشركتنا المؤسسة على الرب يسوع. هذا أكّد الموقعون على صلواتهم من أجل المرضى والذين يعتنون بهم ومن أجل المسنين الوحيدين او الذين في دور المسنين ومن أجل اللاجئين وجميع الذين يتألّمون في هذا الزمن؛ وإذ ذكّروا بما كُتب في مقدمة دليل أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحين طلبوا من الرب أن يشفي البشرية من قوى الشر والوباء ومن الظلم والعنف؛ بالإضافة إلى عطيّة الوحدة.

وفي ختام الرسالة ذكر المطران Ambrogio Spreafico رئيس اللجنة للعمل المسكوني والحوار التابعة لمجلس أساقفة إيطاليا والمطران Polykarpos Stavropoulos النائب الأسقفي الخاص لأبرشية الأرثوذكسية في إيطاليا ومالطا والقَس Luca Maria Negro رئيس اتحاد الكنائس الانجيلية في إيطاليا المتروبوليت Zervos Gennadios الذي توفي في السادس عشر من شهر تشرين الأول الماضي والذي لسنين عديدة قد شارك المسيرة نحو الوحدة الكاملة؛ وفي هذا السياق وجّه الموقِّعون دعوة، لعيش الوحدة والاحتفال بها في الصلاة المشتركة، التي ستجمع في الأسبوع المقبل الجماعات المسيحية في مبادرات مختلفة.   

 

15 يناير 2021, 10:25