بحث

Vatican News
بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا   (AFP or licensors)

الدخول الاحتفالي لبطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا إلى كنيسة القيامة

"في هذا المكان المقدس، أطلب من الله أن يمنحني القوة والشجاعة والثبات لأبذل حياتي في سبيل هذه الكنيسة، ولحبها وقيادتها بصبر وبروح أبوية": هذا ما قاله بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا يوم أمس الجمعة الرابع من كانون الأول ديسمبر لمناسبة الدخول الاحتفالي إلى كنيسة القيامة، نقلا عن الموقع الإلكتروني لبطريركية القدس للاتين. وقد استهل كلمته قائلا " إنَّهُ لَيسَ هُنَا. فَقَد قَامَ كَمَا قَالَ" (متى ٢٨: ٦). المسيح قام حقًّا قام".

في كلمة وجهها لمناسبة الدخول الاحتفالي إلى كنيسة القيامة، قال بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا "ليست هذه المرة الأولى التي أتيت فيها إلى هذا القبر لبدء خدمة جديدة في كنيسة الله هذه. جئت هنا كاهنًا جديدًا قبل ٣٠ سنة. وبعد سنوات من الدراسة والخدمة، أتاحت لي أن أعرف البيئة والبلد بصورة أفضل، بدأت هنا مهمتي حارسًا للأراضي المقدسة"، وأضاف غبطته "وعدت إلى كنيسة القيامة لأبدأ ولأشكر الله لأمانته ومرافقتي بنعمته في السنوات الأربع الماضية التي خدمت فيها كنيسة القدس كمدبر رسولي. كانت سنوات فيها تعب وصعاب، لكنها أيضًا سنوات خبرة كنسية عميقة. وعندما فكرت مرة أخرى أن الوقت قد حان للمغادرة، فأبدأ مرحلة جديدة في مكان ما، أعادتني كلمات الأب الأقدس، البابا فرانسيس، إلى هنا. أراد الرب أن يعيدني إلى هنا مرة أخرى، ليذكّرني أنه عليَّ أن أحتفل بالفصح معكم هنا". "أتذكر السنوات التي مضت"، قال البطريرك بيتسابالا، "فأدرك كيف أرشدني الرب ورافقني في العديد من الخيارات التي لم أكن وحدي قادرًا على بلوغها.

ونقلا عن الموقع الإلكتروني لبطريركية القدس للاتين، أضاف البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا "يمكننا أن نقول الأمر نفسه عن كنيستنا. بالرغم منّا نحن أنفسنا، بالرغم من كل شيء، فإن القائم من بين الأموات يرشدنا وينتظرنا بصبر وأمانة، ولا يسمح بأن نُجرَّبَ فوق طاقتنا (راجع ١ قورنتس ١٠: ١٣). واليوم أيضًا، قادنا إلى هنا، أنا وأنتم، معًا، لنعود ونبدأ الرحلة من جديد، ومن هنا نعود لمتابعة مسيرتنا باندفاع وفرح جديد. مثل بطرس عند بحيرة طبريا، لنثِقْ بكلمة الرب ولنُلقِ الشبكة (راجع لوقا ٥: ٥). ولنبدأ واثقين خدمتنا هذه الجديدة لكنيسة القدس". "بالطبع، لا يسعني إلا أن أشعر بمشاعر الخوف في مواجهة مهمة تتجاوز قدراتي"، قال غبطته، "لكني أقبل هذه الطاعة الجديدة وأريد أن أحملها بفرح. إنها بالتأكيد صليب، لكن الصليب يحمل ثمار الخلاص في كل مرة نقبله بفرح". وأكد بطريرك القدس للاتين "أعلم أنني لست وحدي. بدون تعاون الكهنة، والرهبان والراهبات والمؤمنين، لا يستطيع الأسقف أن يقود قطيعه، ولا أن يكون صورة الراعي الصالح. اليوم أنتم معي، ربما ليس بالعدد الذي وددنا لو كان، لكنني أعلم أنه من مختلف أنحاء الأبرشية والعالم، ينضمّ العديد من المؤمنين والحجاج من أبرشيتنا وغيرهم إلينا للصلاة من أجلي". وفي ختام كلمته لمناسبة الدخول الاحتفالي إلى كنيسة القيامة يوم أمس الجمعة الرابع من كانون الأول ديسمبر، قال بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا "أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، أدعوكم للصلاة من أجلي ومن أجل كنيستنا كنيسة القدس التي نحبها، حتى أتمكن من قيادتها وخدمتها، حتى أتمكن من أن أحبها بقلب غير منقسم. ليس لدي "موهبة الألسنة" (١ قور ١٣: ٨)، لكنني أؤكد لكم الرغبة الصادقة في الوصول إلى قلوب الجميع، لا سيما أولئك الذين يواجهون الآن الصعاب والضيق".

هذا وتجدر الإشارة إلى أن قداسة البابا فرنسيس قد عيّن رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا في الرابع والعشرين من تشرين الأول أكتوبر 2020 بطريرك القدس للاتين.

05 ديسمبر 2020, 13:44