بحث

Vatican News
الكاردينال بو: المسيح هو اللقاح لجميع آلامنا الكاردينال بو: المسيح هو اللقاح لجميع آلامنا   (AFP or licensors)

الكاردينال بو: المسيح هو اللقاح لجميع آلامنا

"المسيح هو اللقاح لجميع آلامنا، وهو الشافي الأبدي. مجيئه يشفي كل جراحنا. لكن هذا الأمر يتطلب ارتداد القلب": هذا هو محور عظة الكاردينال تشارلز مونغ بو، رئيس أساقفة يانغون في ميانمار ورئيس اتحاد مجالس أساقفة آسيا، التي ألقاها في قداس عشية عيد الميلاد.

قال الكاردينال بو إن عام ٢٠٢٠ كان عام فيروس الكورونا. وهذا الفيروس غير المرئي قد قلب رأسًا على عقب حياتنا الجسدية والاجتماعية والروحية والنفسية. لكن لم يذهب فيه كل شيء سدى لأن المسيح هو النور الأكثر إشعاعًا في كل ظلمة". ليس هذا وحسب وإنما فقد تعلمنا من الوباء وعيًا أكبر لحقيقة أن الحياة هي عطيّة، كل يوم، وكل دقيقة، كل نَفَسٍ هو عطيّة، كل طبق طعام هو عطيّة، ولاسيما للفقراء، وكل مصافحة صغيرة، وكل لقاء هو عطيّة". وحتى لو "أجبرنا هذا الوباء على التباعد الاجتماعي، لكنّه قد وحَّد قلوبنا".

بالنظر إلى حملة التلقيح ضد فيروس الكورونا، التي تم إطلاقها في بعض بلدان العالم، قال رئيس اتحاد مجالس أساقفة آسيا إنه سعيد بهذه الأخبار التي تظهر أن الله لم ييأس من الإنسان أبدًا. وقال الكاردينال بو "نواصل الصلاة من أجل الذين ما زالوا يكافحون ضد الفيروس ومن أجل جميع العاملين الصحيين الذين هم نور في العالم". وأطلق رئيس أساقفة يانغون نداء آخرًا لصالح السلام وقال إن ميانمار تواجه العديد من التحديات، بالإضافة إلى التحديات الصحيّة وهي ​​الحروب والفقر والاتجار بالبشر وجميعها هي "أشكال وبائية" تصيب السكان. لكن يسوع هو "أمير السلام" وهذه هي "الرسالة الأساسية لعيد الميلاد". وأضاف الكاردينال بو يقول إن الحرب الوحيدة التي يجب أن نخوضها في ميانمار هي الحرب من أجل حياة مزدهرة وسلمية للجميع. وبالتالي أتمنى أن يكون عيد الميلاد هذا بداية للمصالحة بين جميع فئات وأعراق وديانات البلاد.

ومن هنا جاءت دعوة الكاردينال تشارلز مونغ بو، لكي نسمح بأن ينساب في قلوبنا الرجاء والسلام والفداء، جميع هذه الأمور التي يمثلها المسيح، الذي يشير تجسده إلى "نعم الله الحاسمة للبشرية". فهو في الواقع، يجدنا عندما نعتقد أن كل شيء قد ضاع، هو يشفينا ويعزينا ويعيد بناءنا كشعب له. لذلك كانت دعوة الكاردينال بو لا لكي نلعن الظلام، ولكن لكي نُشعل نور الرجاء في القلوب، وفي العائلة، وفي البلاد، لأن نور المسيح يغلب كل ظلمة.

 

28 ديسمبر 2020, 10:13