بحث

Vatican News
المطران يونغ سو كيم: نحن مدعوون لتغيير العالم المطران يونغ سو كيم: نحن مدعوون لتغيير العالم 

المطران يونغ سو كيم: نحن مدعوون لتغيير العالم

"لا يمكننا أن نفصل الصلاة عن أعمالنا اليومية، لأن الرب، من خلال صلواتنا يحقق أعمالًا لن نتمكن من إكمالها بمفردنا" هذا ما كتبه رئيس اللجنة البيبليّة للكنيسة الكاثوليكية الكورية المطران يونغ سو كيم في رسالته للأسبوع البيبلي السادس والثلاثين

"أين أنت؟" السؤال الذي طرحه الله على آدم في بداية الكتاب المقدس، في الفصل الثالث من سفر التكوين، هو الموضوع الرئيسي لرسالة الأسبوع البيبلي السادس والثلاثين في كوريا والذي سيُعقد من الثاني والعشرين وحتى الثامن والعشرين من تشرين الأول أكتوبر عام ٢٠٢١.  كتب رئيس اللجنة البيبليّة للكنيسة الكاثوليكية الكورية المطران يونغ سو كيم إنّه أسبوع يجب أن نعيشه بطريقة مختلفة، مع الأخذ في الاعتبار الوباء والتغيرات التي أحدثها انتشار فيروس الكورونا في جميع القطاعات، وهزَّ النظام الحالي. وأضاف المطران يونغ سو كيم يقول من المؤلم رؤية الكثير من الناس يعانون، بحسب البلد الذي يعيشون فيه، ومن الصعب أيضًا التطلع إلى المستقبل برجاء.

وإذ ذكر بتضحيات الكنيسة في التعامل مع الوضع، ركّز المطران يونغ سو كيم على الطبيعة الاستثنائية للإجراءات. بدءا من الحجر الصحي وانقطاع الاحتفالات الليتورجيّة وقال في هذا السياق المأساوي، ابتكر رعاتنا طرقًا جديدة للحفاظ على الخدمة ويكونوا قريبين من الجماعة. ما هو واضح، يؤكد رئيس اللجنة البيبليّة للكنيسة الكاثوليكية الكورية هو أننا مدعوون لتحويل عالم كان يقوده في السابق منطق القوة والثروة ولكنّه يتطلب اليوم السلام والرفاهية. فبالنسبة للمطران يونغ سو كيم إذا ساد منطق ومصالح القوى الوطنية والدولية القوية على الصحة والوقاية، فلن يكون للعالم مستقبل.

هذا ودعا المطران يونغ سو كيم إلى النظر على مثال القديسين والشهداء، ووجّه للجماعة سلسلة من الأسئلة: "ماذا نفعل بشكل ملموس، كأفراد وكجماعة، لكي نتغلب على هذه المرحلة الحرجة؟ ما هي الإجراءات التي نتخذها لكي نمنع انتشار الفيروس ونتجنب تدمير بيتنا المشترك؟ إنَّ اللحظة التي نعيشها تتطلب جهدًا مشتركًا. لأن البرامج والإجراءات المنفردة لها آثار قصيرة المدى. كذلك أشار المطران يونغ سو كيم إلى عدم التخلي عن البلدان الفقيرة وإشراكها في استجابة مشتركة واضحة. هذا لم تخلُ رسالة رئيس اللجنة البيبليّة للكنيسة الكاثوليكية الكورية من الإشارة إلى حماية البيئة، وقال إن الأرض تتألم ونحن قد تأخّرنا. وفيما تستمرُّ الحملات للحد من استهلاك المياه والطاقة؛ علينا نحن أيضًا أن نقوم بدورنا في رعايانا في احترام عطايا الخليقة.

وختم رئيس اللجنة البيبليّة للكنيسة الكاثوليكية الكورية المطران يونغ سو كيم رسالته للأسبوع البيبلي السادس والثلاثين متوقفًا عند أهميّة الصلاة وقال إنها عمل مميّز. فعندما يكون يسوع معك، تصبح توقعاتك ومشاريعك نعمة. لهذا السبب لا يمكننا أن نرتكب خطأ فصل الصلاة عن أعمالنا اليومية. لأن الرب، من خلال صلواتنا يحقق أعمالًا لن نتمكن من إكمالها بمفردنا. وخلّص المطران يونغ سو كيم بنداء وجّهه لجميع المؤمنين وقال: لنقبل الفقراء كأخوة حقيقيّين لنا، ولنتغلّب معًا على الأزمة ونعيش حياة صلاة.

 

09 نوفمبر 2020, 10:09