بحث

Vatican News
2019.10.15 Cardinale Christian Tumi

إطلاق سراح الكاردينال تومي في الكاميرون عقب اختطافه

عقب اختطافه الخميس في شمال غرب الكاميرون الخميس تأكد الجمعة إطلاق سراح الكاردينال ويغان تومي.

تأكد الجمعة 6 تشرين الثاني نوفمبر في الكاميرون إطلاق سراح الكاردينال ويغان تومي البالغ من العمر 90 عاما، والذي كانت قد اختطفته مجموعة من المسلحين الخميس في شمال غرب البلاد وتحديدا على الطريق بين مدينتَي كومبا وباميندا عاصمة الإقليم. وقد أكد هذا النبأ المطران صامويل كليدا أسقف دوالا وتحدث إلى القسم الفرنسي في إذاعة الفاتيكان عن الاختطاف مشيرا إلى وقوعه بعد ظهر الخميس 5 تشرين الثاني نوفمبر بينما كان الكاردينال مع مجموعة من الأشخاص. وقد اتصل به الكاردينال تومي هاتفيا مساء الخميس بعد أن سمح له مختطفوه بذلك، وهم من مجموعة انفصالية ناطقة بالانجليزية من منطقة أمبازونيا في جنوب غرب الكاميرون. وأكد المطران كليدا في حديثه عمل الكاردينال تومي سعيا إلى حل وإلى سلام في المنطقة التي تعاني من أزمة كبيرة.  

وجاءت عملية الاختطاف نتيجة تشجيع الكاردينال الأطفال على التوجه إلى المدارس، وكانت مجموعة مسلحة قد قامت قبل أيام باختطاف عدد من المدرسين الذين تم إطلاق سراحهم في 5 تشرين الثاني نوفمبر. كما وكان هجوم مسلح على مدرسة Mother Francisca الدولية في كومبا في 24 تشرين الأول أكتوبر الماضي قد أسفر عن مقتل 8 طلاب. وعقب هذا الاعتداء وجه قداسة البابا فرنسيس نداءا في ختام مقابلته العامة الأربعاء 28 تشرين الأول أكتوبر قال فيه: أتّحد بألم عائلات الطلاب الشباب الذين قُتلوا بوحشية يوم السبت الماضي في كومبا، في الكاميرون. أشعر بارتباك كبير بسبب هذا العمل الوحشي والذي لا معنى له، الذي مزق حياة الصغار الأبرياء بينما كانوا يتابعون الدروس في المدرسة. ليُنِر الله القلوب، لكي لا تتكرر بعد الآن تصرّفات مماثلة، ولكي تجد المناطق المعذبة في الشمال الغربي والجنوب الغربي من البلاد السلام أخيرًا! أتمنى أن تصمت المدافع وأن يتم ضمان سلامة الجميع وحق كل شاب في التعليم والمستقبل. أعبر عن محبّتي للعائلات، ولمدينة كومبا والكاميرون وأستمطر العزاء الذي وحده الله يقدر أن يمنحه.

وحول الأوضاع في شمال غرب الكاميرون تحدث المطران أغابيتوس إينويهنوه أسقف كومبا مشيرا إلى ما يعاني منه سكانها من ألم وخوف، حيث تتكرر عمليات الاختطاف بهدف طلب فدية، وتعاني المدارس من غياب الأمن، وقد توقف الطلاب عن التوجه إلى المدارس عقب الهجمات الأخيرة. وتابع أن الجماعات المسلحة في المنطقة تسعى إلى الاستقلال في شمال غرب وجنوب غرب البلاد وتستغل المدارس كسلاح ضغط.

الكاردينال ويغان تومي من مواليد 15 تشرين الأول أكتوبر 1930 وقد كان كأسقف أولا ثم كاردينال في الصفوف الأمامية أمام المصاعب التي تعاني منها منطقة كومبا في أقصى شمال الكاميرون على الحدود مع تشاد والمنسية تقريبا من قِبل السلطة المركزية. وتعاني هذه المنطقة من الفقر إلى جانب الانقسامات العرقية. وتجدر الإشارة إلى حصول الكاردينال ويغان تومي على جائزة نلسون مانديلا في تموز يوليو 2019، وذلك على عمله من أجل تشجيع السلام عقب اندلاع الأزمة في شمال وجنوب غرب الكاميرون ومحاربته التمييز الذي تتعرض له الأقلية الناطقة بالانجليزية في البلاد.

07 نوفمبر 2020, 10:25