بحث

Vatican News
مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ينظم لقاء افتراضيا للعاملين في راعوية العائلة مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ينظم لقاء افتراضيا للعاملين في راعوية العائلة 

مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ينظم لقاء افتراضيا للعاملين في راعوية العائلة

ينظم مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاراييب لقاء افتراضيا للعاملين في راعوية العائلة وذلك في العاشر من تشرين الأول أكتوبر 2020.

جاء في بيان تم نشره على الموقع الإلكتروني لمجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاراييب أن اللقاء الافتراضي للعاملين في راعوية العائلة يرمي إلى تقاسم الخبرات المرتبطة باستخدام وسائل الإعلام الرقمية في القارة من أجل نشر الاستراتيجيات والمنهجيات الأكثر ملاءمة لعمل راعوية العائلة في هذه اللحظات الصعبة بسبب وباء فيروس كورونا. وسيتم تسليط الضوء خلال هذا اللقاء الافتراضي على عدد من المواضيع من بينها البشارة والعصر الرقمي، وستكون هناك طاولة مستديرة لتبادل الخبرات والشهادات بين العاملين في راعوية العائلة. وسيُقام هذا اللقاء عبر منصة "زوم".

هذا وتجدر الإشارة إلى أن المطران ميغيل كابريخوس رئيس مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية والكاراييب قد قال في الخامس عشر من شهر أيار مايو الفائت لمناسبة اليوم العالمي للأسرة: في لحظات الأزمة هذه على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والصحي بسبب جائحة كوفيد 19 والتباعد، بدا بشكل واضح أن العائلات هي التي تحمّلت ثقل الأزمة. وأكد المطران كابريخوس قرب الكنيسة من العائلات وقال إن الكنيسة ترافق العائلات بصلاتها وأعمال التضامن، ودعا إلى الاستفادة من فترة "العزل الإلزامي" من أجل تعزيز الاحترام والمحبة، مشددا على أهمية إصغاء الوالدين إلى أبنائهم ومساعدتهم والصلاة معهم.

05 أكتوبر 2020, 13:17