بحث

Vatican News
المطران انطوان كامباندا رئيس أساقفة كيغالي المطران انطوان كامباندا رئيس أساقفة كيغالي  (@JP Bodjoko, SJ/Vaticannews)

المطران كامباندا رئيس أساقفة كيغالي يصف قرار تعيينه كاردينالا بمصدر فرح وتحدٍ

مقابلة لإذاعة الفاتيكان مع المطران أنطوان كامباندا رئيس أساقفة كيغالي في رواندا، وهو من بين الكرادلة الجدد الذين سيعينهم قداسة البابا فرنسيس في 28 تشرين الثاني نوفمبر.

المطران أنطوان كامباندا، رئيس أساقفة كيغالي في رواندا سيكون من الكرادلة الثلاثة عشر الجدد الذين أعلن البابا فرنسيس أنه سيعينهم خلال كونسستوار سيُعقد في 28 تشرين الثاني نوفمبر القادم. وعقب هذا الإعلان تحدث المطران كامباندا إلى إذاعة الفاتيكان حول المسؤولية الناتجة عن هذا التعيين، فتوقف أولا عند ما عاشته رواندا والتي أنهت للتو 26 سنة من الإبادة. وأكد أنه قد تم العمل بشكل كبير من أجل المصالحة، وأعرب عن الألم أمام ما تعرضت له الجماعة الكاثوليكية والمسيحية خلال تلك الفترة. ووجه رئيس أساقفة كيغالي الشكر لله على المسيرة التي تم القيام بها حتى الآن وتحدث عن بلوع مستوى من المصالحة والوحدة. وتابع مشيرا إلى الرسالة العامة الجديدة للبابا فرنسيس "Fratelli tutti" مؤكدا استقبالها بشكل جيد في رواندا والتأمل والتعمق فيها، مضيفا أن هذه الوثيقة للأب الأقدس ستعزز وتسهل العمل الرعوي من أجل المصالحة. وعن اختيار البابا له لتعيينه كاردينالا وصف هذا بتحدٍ مشيرا إلى أهمية لعب دور في الكرازة ومعربا عن رغبته في تقديم شهادة لعمله وما يمكن أن يتم تقاسمه مع الآخرين الذين يتألمون بشكل كبير، وذلك أيضا بسبب النزاعات العنيفة وتفكك الجماعات.

وفي إجابته على سؤال حول تقييمه لأهمية تعيينه كاردينالا وأيضا للثقة التي تضعها فيه الكنيسة، شكر رئيس الأساقفة أنطوان كامباندا الرب على النعمة التي يعمل بها في كنيسته والتي تواجه اليوم تحديات عديدة. وتابع مؤكدا ضرورة العمل الجاد من أجل نقل رسالة الخلاص وفهمها. ووصف المسؤولية الجديدة بمصدر فرح والتزام كبير، بتحدٍ. وتمت الإشارة خلال المقابلة إلى كونه أول كاردينال من رواندا بينما هناك حتى الآن كاردينال واحد من اتحاد مجالس أساقفة وسط أفريقيا، الذي يجمع أساقفة رواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي،  وهو من الكونغو، وقال المطران كامباندا أن تعيين كاردينال ثانٍ يشكل مصدر فرح كبير لمنطقة البحيرات الكبرى.

وعن الرسالة التي يمكنه توجيهها إلى مواطني رواندا لمناسبة اختياره ليعيَّن كاردينالا في 28 تشرين الثاني نوفمبر القادم قال رئيس أساقفة كيغالي المطران أنطوان كامباندا، في ختام المقابلة التي أجرتها معه إذاعة الفاتيكان، إنه يريد توجيه الشكر إلى أساقفة رواندا واتحاد مجالس أساقفة وسط أفريقيا وذلك على التعاون والتضامن وعلى ما يقومون به من عمل. وتابع أن اختيار الأب الأقدس له هو أيضا ثمرة الإيمان والعمل والعناية الرعوية للجماعة بكاملها، كما وأراد أن يؤكد للجميع تعاونه وتضامنه وبشكل خاص من أجل المصالحة في هذه المنطقة. ثم ختم مشيرا إلى ما نعيش من زمن توترات إلى جانب الوباء، وأكد أن على الرعاة قيادة الأشخاص في سلام وأخوّة، وشدد على أن الرسالة العامة الجديدة للبابا فرنسيس "Fratelli tutti" ستنيرنا وتساعدنا كثيرا في العمل الرعوي من أجل المصالحة والأخوّة في المنطقة.

27 أكتوبر 2020, 13:21