بحث

Vatican News
 اتحاد مجالس أساقفة أوروبا اتحاد مجالس أساقفة أوروبا  

الجمعية العامة لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا

تُعقد في براغ الجمعية العامة السنوية لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا وتتمحور حول الكنيسة في أوروبا بعد الجائحة.

تُعقد من الخامس والعشرين وحتى السابع والعشرين من أيلول سبتمبر 2020 في براغ بالجمهورية التشيكية الجمعية العامة السنوية لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا وستتمحور حول الكنيسة في أوروبا بعد الجائحة. ونظرا للإجراءات الصحية بسبب وباء كورونا، فإن الأساقفة الذين لن يتمكنوا من المجيء إلى براغ سيتابعون أعمال الجمعية العامة عبر الفيديو، وذلك كما جاء في بيان نشره اتحاد مجالس أساقفة أوروبا على موقعه الإلكتروني لافتا إلى أنه انطلاقا من الرسالة العامة "كن مسبَّحًا" للبابا فرنسيس حول العناية بالبيت المشترك في الذكرى الخامسة لصدورها وتحديدا في العام 2015، وفي ضوء ما يحصل في العالم بأسره بسبب وباء كوفيد 19، سيلتقي الأساقفة الأوروبيون للتفكير في التغييرات والتبعات التي يسببها الوباء. وسيتم تسليط الضوء أيضا خلال الجمعية العامة لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا على ما يتم تعلّمه من الجائحة وما يعني كل ذلك من أجل العناية بالخليقة. هذا وتجدر الإشارة إلى أن قداسة البابا فرنسيس قد وقّع رسالته العامة "كن مسبَّحًا" حول العناية بالبيت المشترك في الرابع والعشرين من أيار مايو عام 2015، ولمناسبة الذكرى الخامسة لصدورها يُحتفل بسنة مخصصة لهذه الرسالة العامة وذلك من الرابع والعشرين من أيار مايو 2020 وحتى الرابع والعشرين من أيار مايو عام 2021، تنظّمها الدائرة الفاتيكانية لخدمة التنمية البشرية المتكاملة. ومن بين المبادرات العديدة التي تتخللها السنة المخصصة للرسالة العامة حول العناية بالبيت المشترك مبادرة بعنوان "زمن الخليقة" ذلك من الأول من أيلول سبتمبر في اليوم العالمي للصلاة من أجل العناية بالخليقة، وحتى الرابع من تشرين الأول أكتوبر، عيد القديس فرنسيس الأسيزي. 

04 سبتمبر 2020, 13:36