بحث

Vatican News
البابا فرنسيس خلال زيارته الرسولية إلى كوبا، أيلول سبتمبر 2015 البابا فرنسيس خلال زيارته الرسولية إلى كوبا، أيلول سبتمبر 2015 

مجلس أساقفة كوبا يوجه رسالة في الذكرى الخامسة لزيارة البابا فرنسيس الرسولية

وجه مجلس أساقفة كوبا الكاثوليك رسالة في الثامن عشر من أيلول سبتمبر في الذكرى الخامسة لزيارة البابا فرنسيس الرسولية.

لمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لزيارة البابا فرنسيس الرسولية إلى كوبا، وتحديدا من التاسع عشر وحتى الثاني والعشرين من أيلول سبتمبر 2015، وجه أساقفة البلاد الكاثوليك رسالة أعربوا فيها عن امتنانهم للأب الأقدس على زيارته الرسولية إلى بلادهم التي تزامنت، كما ذكروا، مع الاحتفال "بيوبيل الرحمة" الذي أعلنه قداسة البابا فرنسيس من الثامن من كانون الأول ديسمبر 2015 وحتى العشرين من تشرين الثاني نوفمبر 2016. وأشار أساقفة كوبا في رسالتهم إلى أن مضمون تعاليم الأب الأقدس يحرّك عملهم الراعوي، وسلطوا الضوء على كلماته حول أهمية أن تكون الكنيسة "في انطلاق" ذلك في إشارة إلى العظة التي ألقاها خلال ترؤسه القداس الإلهي في بازيليك مزار عذراء المحبة في كوبريه متأملاً في زيارة مريم العذراء لنسبيتها أليصابات. وفي رسالتهم التي تحمل تاريخ الثامن عشر من أيلول سبتمبر 2020، في ذكرى مرور خمس سنوات على زيارة البابا فرنسيس الرسولية إلى كوبا، توقف أساقفة البلاد الكاثوليك أيضا عند الأوضاع الصعبة التي تشهدها بلدان عديدة في العالم بما فيها كوبا بسبب جائحة كوفيد 19، مسلطين الضوء على "العزلة المطولة" والمصاعب التي يواجهها كثيرون، وأشاروا في الوقت نفسه إلى فرصة لعيش "الصداقة الاجتماعية" التي تحدث عنها الأب الأقدس خلال لقائه الشباب الكوبيين، والتي تهيئنا، في هذه الظروف، كما قال مجلس أساقفة كوبا الكاثوليك، لتلقي الرسالة العامة للبابا فرنسيس بعنوان Fratelli tutti.

22 سبتمبر 2020, 13:16