بحث

Vatican News
2019.02.28 Cerchi concentrici in acqua 2019.02.28 Cerchi concentrici in acqua 

اليابان – أيلول شهر صلاة من أجل حماية المياه

تحت عنوان "مصدر الحياة" نُشر دليل ليتورجيٌّ في أبرشيّة طوكيو في اليابان مخصص للمياه بمناسبة شهر أيلول المخصص لحماية الحياة في جميع أشكالها.

يأخذ الدليل عنوانه من الوثيقة "Aqua fons vitae" التي نشرتها الدائرة الفاتيكانية التي تُعنى بخدمة التنمية البشرية المتكاملة في شهر آذار مارس الماضي الذي تمّ خلاله الاحتفال باليوم العالمي للمياه. لذلك، من هذه الوثيقة، تستلهم الكنيسة الكاثوليكية في طوكيو لكي تحث المؤمنين على الصلاة والعمل الملموس لحماية موارد المياه: وبالتالي تدعو الجميع إلى تحمل المسؤولية لحماية المياه التي غالبًا ما تتعرض للاستغلال والتلوث والهدر، معرِّضة للخطر بقاء الإنسان على قيد الحياة وصحته. على وجه التحديد، توصي الوثيقة المؤمنين بتصرفات يومية صغيرة من أجل حماية هذا المورد الثمين: على سبيل المثال، أن نسقي النباتات الجافة والأشجار التي نراها حولنا ونزرع أشجارًا جديدة؛ أن نتأمل في قيمة تنقية المياه المقدسة التي تُرشُّ في نهاية الاحتفالات؛ الاستماع إلى الأغاني أو مشاهدة الأفلام التي تساعد على فهم القيمة الاجتماعية والثقافية للموارد المائية التي تمثل نوعًا من الذاكرة الجماعية للإنسانية.

كذلك تؤكد أبرشية طوكيو على قيمة تعزيز السلام التي تتمتع بها المياه. في الواقع، هي جسر، وعنصر يخلق التعاون والحوار، ويساعد على خلق تماسك اجتماعي أكبر وتوسيع التضامن. لهذا السبب، فإن المؤمنين مدعوون لمناقشة أهمية توفير المياه وأفضل طريقة للحفاظ عليها. ومن هنا تقترح الوثيقة على المؤمنين زيارة محطات التنقية ومحطات التوزيع في مناطقهم، وتعميق هذا الموضوع في العائلة وفي الجماعة. محوريّة أيضًا الدعوة إلى عدم النظر إلى الموارد المائية على كمجرد سلعة يمكن امتلاكها ونهبها وإدارتها واستهلاكها وتبادلها، لأنها عنصر أساسي لجميع أشكال الحياة. من هذا المنظار يدعى المسيحيون للاستفسار حول مشكلة خصخصة المياه، لكي يكون لديهم وعيًا أكبر بها.

نقطة أساسية أخرى أشارت إليها أبرشية طوكيو تتعلق بمأساة خصخصة البحر، التي تتم لفائدة الوكلاء الاقتصاديين الكبار حصراً" والتي ينبغي بالتالي تسميتها نهب البحر، لأنها تحرم الصيادين الصغار من حقوقهم. لهذا السبب، يدعى المؤمنون لصلاة مسبحة الوردية، ولاسيما في الثامن من شهر أيلول سبتمبر، عيد مولد العذراء مريم. وأخيراً، تحث الوثيقة المؤمنين على التأكد من عدم وجود تسرب مياه في منازلهم، لكي لا يهدروا المياه بدون سبب. في الواقع، لا يزال في العالم حوالي ملياري شخص يفتقرون إلى مياه الشرب الكافية لأن الينابيع بعيدة جدًا أو ملوثة وهذا الأمر يهدد صحتهم بشدة. ومن هنا جاء الاقتراح الأخير الذي قدمته كنيسة طوكيو: عندما تشعر بالعطش، املأ نصف كوب من الماء واشربه. فقط إذا لزم الأمر، أضف المزيد من الماء. لفتة صغيرة، مبتذلة في الظاهر، لكنها تساعد على عدم تبذير "مصدر الحياة".

 

06 سبتمبر 2020, 12:05