بحث

Vatican News
 اتحاد مجالس أساقفة أوروبا اتحاد مجالس أساقفة أوروبا  

إلغاء الجمعية العامة لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا التي كانت مرتقبة في براغ وانعقاد الأعمال عبر الانترنيت

أعلن اتحاد مجالس أساقفة أوروبا عن إلغاء الجمعية العامة التي كانت مرتقبة في براغ على أن تُعقد الأعمال عبر الانترنيت.

تُعقد في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من أيلول سبتمبر 2020، عبر الانترنيت، الجمعية العامة لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا، وكانت مرتقبة أصلا في براغ بالجمهورية التشيكية من الخامس والعشرين وحتى السابع والعشرين من أيلول سبتمبر، وتتمحور حول موضوع الكنيسة في أوروبا بعد الجائحة. وقد جاء في بيان صحفي نشره اتحاد مجالس أساقفة أوروبا على موقعه الإلكتروني أنه تم إلغاء انعقاد الجمعية العامة في براغ وذلك بسبب ارتفاع حالات الإصابة اليومية بكوفيد 19 في الجمهورية التشيكية، كما أن دولا أوروبية عديدة تفرض الحجر الصحي عند العودة من الجمهورية التشيكية، زد إلى ذلك أن العديد من شركات الطيران تقوم بإلغاء رحلاتها مِن وإلى براغ. وبالتالي، وبعد الاستماع إلى مجلس أساقفة الجمهورية التشيكية ورئاسة أبرشية براغ، رأت رئاسة اتحاد مجالس أساقفة أوروبا أنه من المناسب دعوة جميع الأعضاء إلى المشاركة في أعمال الجمعية العامة عبر الانترنيت، وذلك في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من أيلول سبتمبر. وسيتم التطرق خلال أعمال الجمعية العامة لاتحاد مجالس أساقفة أوروبا إلى التبعات المرتبطة بجائحة كورونا، ورعوية الهجرة في أوروبا، إضافة إلى العناية بالخليقة وذلك في ضوء الرسالة العامة "كن مسبَّحًا" للبابا فرنسيس حول العناية بالبيت المشترك في الذكرى الخامسة لصدورها وتحديدا في العام 2015. 

21 سبتمبر 2020, 13:33