بحث

Vatican News
الاحتفال "بيوم المعلمين" في الأرجنتين الاحتفال "بيوم المعلمين" في الأرجنتين  (ANSA)

الاحتفال "بيوم المعلمين" في الأرجنتين. الأساقفة: التعليم يعني أن نكون زارعي رجاء من أجل مجتمع أكثر عدلا وأخوة وتضامنا

احتفالا "بيوم المعلمين" في الأرجنتين في الحادي عشر من أيلول سبتمبر، وجه أساقفة البلاد الكاثوليك رسائل عديدة سلطوا الضوء فيها على روح التفاني لدى المعلمين، المستعدين للتضحية من أجل خير التلاميذ. وقد كان احتفال هذا العام "مختلفًا" إذ بسبب وباء فيروس كورونا أُجبر المعلمون والطلاب على التباعد الاجتماعي، وتم اللجوء إلى التعليم عن بُعد.

وجه رئيس مجلس أساقفة الأرجنتين المطران أوسكار فيسينتي أوجيا رسالة فيديو لمناسبة الاحتفال "بيوم المعلمين" في الحادي عشر من أيلول سبتمبر ككل عام في البلاد وقال إن الكنيسة تريد الإعراب عن تقديرها الكبير لجميع المعلمين الذين ولمواصلة دعوتهم في زمن الوباء هذا، قدّموا تضحيات كبرى من أجل البقاء إلى جانب الطلاب "بشكل أو بآخر". وإذ أشار إلى أن عمل المعلمين قد تضاعف أيضا، عبّر رئيس مجلس أساقفة الأرجنتين في ختام رسالته عن امتنانه الكبير لجميع الذين يتقاسمون هذه المهمة النبيلة من أجل تعليم الشباب.

وفي السياق نفسه، وجه أسقف أبرشية سان خوان دي كويو المطران خورخيه ادواردو لوزانو رسالة فيديو إلى جميع المعلمين قال فيها: نعلم أنكم تفتقدون إلى التواصل المباشر مع التلاميذ، لكنكم تعلمتم طرق تعليم جديدة واختبرتم الابداع مسلطا الضوء على قاعات الدرس "الافتراضية".  كما وأشار في رسالته احتفالا "بيوم المعملين" في البلاد إلى الصعوبات التي واجهها العديد من المعلمين في زمن الوباء كعدم المساواة في فرص الاستفادة من الانترنيت لدى الطلاب، الشعور بالوحدة وصعوبة العمل من المنزل. وعلى الرغم من كل ذلك، حث أسقف أبرشية سان خوان دي كويو جميع المعلمين على عدم الاستسلام للخوف والقنوط والتعب، وقال: التعليم يعني أن نكون زارعي رجاء من أجل مجتمع أكثر عدلا وأخوة وتضامنا.

هذا ووجه رئيس أساقفة كورينتيس المطران أندريس ستانفونيك رسالة إلى المعلمين قال فيها مع يسوع نتعلم أن فقط من هو مستعد للإصغاء والتعلم هو قادر على الذهاب لملاقاة الآخر، وسلط الضوء أيضا على تواضع الخدمة لكونه الدرب لكي نبني معا إنسانية جديدة تستعيد ماضيا ثمينا وتنفتح على أفضل ما تقدمه الحياة في المستقبل، وختم رسالته احتفالا "بيوم المعلمين" في الأرجنتين في الحادي عشر من أيلول سبتمبر سائلا الله أن يساعدنا على اكتشاف طرق جديدة لنتعلم اللقاء مع الآخر، وأضاف يقول إن الحياة جميلة حين نعيشها لا لأنفسنا، وإنما من أجل الآخرين.

12 سبتمبر 2020, 13:38