بحث

Vatican News
CHILE-LEBANON-BLAST-TRIBUTE CHILE-LEBANON-BLAST-TRIBUTE  (AFP or licensors)

رسالة رئيس أساقفة كييف إلى بطاركة الكنائس الشرقيّة في لبنان

القرب والصلاة والتضامن: هذه هي المشاعر التي عبر عنها المطران سفياتوسلاف شيفتشوك، رئيس أساقفة كييف، في أوكرانيا، تجاه لبنان.

في الواقع، في الرابع من آب (أغسطس) الماضي، كانت مدينة بيروت اللبنانية مركز انفجار خطير تسبب في مقتل مئات الأشخاص وإصابة أكثر من أربعة آلاف شخص وتشريد ثلاثمائة ألف شخص. وفي رسالة تعزية موجهة إلى بطاركة الكنائس الشرقية الكاثوليكية في بلاد الأرز، تحدث المطران شيفتشوك باسم سينودس أساقفة كنيسة الروم الكاثوليك في أوكرانيا مؤكّدًا: "نريد أن نحتضن كنيستكم وبلدكم. بمحبّتنا الأخويّة ونؤكّد لكم الدعم الروحي في هذه الأوقات التي تسود فيها الخسارة والألم وانعدام الأمن واليأس".

وتتابع الرسالة لقد صدمت هذه المأساة الرهيبة العالم بأسره، ونصلي لكي يتّحد العالم من أجل تقديم الدعم للشعب اللبناني الذي عانى الكثير عبر التاريخ ويعاني أيضًا بسبب الوباء العالمي والأزمة الاقتصادية والخلافات السياسيّة. ومن هنا وجّه المطران سفياتوسلاف شيفتشوك نداء إلى العالم كله المدعو ليصبح "السامري الصالح الذي يشفي جراح لبنان بدافع الرحمة. وخلص رئيس أساقفة كييف إلى القول نحن معكم رافعًا الصلاة إلى الرب لكي يمنح الراحة الدائمة للضحايا ويشفي بمحبته اللامتناهية القلوب الكسيرة.

11 أغسطس 2020, 10:39