بحث

Vatican News
COMBO-LEBANON-BLAST-VOLUNTEERS COMBO-LEBANON-BLAST-VOLUNTEERS  (AFP or licensors)

آلاف المتطوّعين الشباب في بيروت لتنظيفها وتوزيع المساعدات الأوّليّة

"هناك حاجة في بيروت للطعام والملابس والأدوية. إن هيئة مساعدة الكنيسة المتألّمة في لبنان وفي وأماكن أخرى في المنطقة هو أمر حيوي للغاية من أجل الحفاظ على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط وسط معاناة الصراعات وأعمال العنف والاضطرابات والمآسي" هذا ما قالته "Neville Kyrke-Smith" المديرة الوطنية البريطانية لمنظّمة هيئة مساعدة الكنيسة المتألّمة.

وأضافت إن آلاف الشباب المتطوعين المسيحيين قد تحرّكوا من أجل تقديم المساعدة بعد الانفجار المأساوي الذي حصل في الرابع من آب أغسطس الجاري، والناجم عن نحو ثلاثة آلاف طن من نترات الأمونيوم، ودمر منطقة ميناء في العاصمة اللبنانية. بلغ عدد القتلى أكثر من مائتين قتيل ونحو سبعة آلاف جريح؛ وقد شرح في هذا السياق المونسينيور توفيق بو هدير مدير اللجنة البطريركية المارونية للشباب أنَّ المدارس والأديرة والرعايا قد تحوّلت إلى مراكز مفتوحة للاجئين فيما تقوم فرق من الشباب بتنظيف ما في وسعهم من الأنقاض وتوزيع المساعدات العاجلة. هذا ويصف المونسينيور توفيق بو هدير الذي يشارك في مشروع هيئة مساعدة الكنيسة المتألّمة الذي يوفر الطعام لخمسة آلاف عائلة متضررة من الانفجار، المحنة التي يعيشها العديد من الأشخاص، في بحثهم اليائس للحصول على أخبار عن أحبائهم المفقودين، والذين قد تعرّضوا للعديد من الصدمات من محاولات التعرف على الجثث المشوهة.

هذا وقد أشار مدير اللجنة البطريركية المارونية للشباب أنه وفي منطقة الاشرفية وُجدت تحت الأنقاض جثّة شاب يدعى جو وله من العمر خمس وعشرون سنة توفي وهو يمسك الصليب بيده، ويخبر المونسينيور توفيق بو هدير أن هذا الشاب كان قد رفض أن يترك بلده بحثًا عن مستقبل أفضل لأنه كان يريد أن يبقى لكي – وكما كان يقول – ليسقي الأرزة الرمز الوطني للبنان وها هو الآن أضاف المونسينيور توفيق بو هدير يقول قد سقى الأرزة بدمائه. وفي هذا السياق قالت الأخت حنان يوسف من راهبات سيّدة المحبّة للراعي الصالح لقد نجوت من خمسة عشر عامًا من الحرب الأهلية، ومع ذلك لم أكن أتخيل أن شيئًا رهيبًا كهذا قد يحدث لنا، إن الناس يحتاجون ونحن ممتنون جدًا لصلوات ودعم أصدقائنا الأعزاء في هيئة مساعدة الكنيسة المتألّمة. 

14 أغسطس 2020, 10:35