بحث

Vatican News
2020.03.17  St. Patrick, Irlanda, festa, apostolo 2020.03.17 St. Patrick, Irlanda, festa, apostolo 

المطران مارتن: إن المتطوعين ضروريّون من أجل استعادة الحياة الراعوية بملئها

إن المتطوعين ضروريّون اليوم أكثر من أي وقت مضى من أجل استعادة الحياة الراعوية بملئها والاحتفالات الليتورجية: هذا ما قاله المطران إيمون مارتن رئيس أساقفة آرماغ ورئيس مجلس أساقفة إيرلندا في عظته مترئسًا القداس الإلهي في عيد الثالوث الأقدس.

ذكّر المطران مارتن في عظته بالصعوبات التي يواجهها الكاثوليك بسبب تعليق الاحتفالات الليتورجية العامة، في إطار التدابير الأمنية للحد من انتشار عدوى فيروس الكورونا. ولكن الآن، وفي ضوء استئناف الاحتفالات الليتورجية بحضور ومشاركة الشعب، ابتداء من التاسع والعشرين من حزيران يونيو الجاري دعا رئيس أساقفة آرماغ جميع المؤمنين إلى المسؤولية والتعاون وقال سنحتاج إلى متطوعين لمساعدتنا في تنظيف الكنائس وفي قراءة الكلمة وخدمة الإفخارستيا وفي أدوار ومسؤوليات أخرى قد لا يتمكن بعض أفراد جماعاتنا الأكبر سنا من القيام بها الآن، وبالتالي أدعو الأفراد الشباب في رعايانا إلى التقدم لمساعدتنا في تنظيم العودة إلى حياة الرعية الكاملة والاحتفال بالأسرار.

تابع رئيس مجلس أساقفة إيرلندا يقول نعلم أنه يجب علينا جميعًا أن نحافظ على مسؤوليّتنا في المساعدة على احتواء عدوى فيروس الكورونا من خلال الابتعاد الاجتماعي والنظافة الشخصيّة الجيدة والاستمرار في احترام المبادئ التوجيهية الصحية حول التنقّل والاجتماعات. إنها "عملية هشة" ولكن فقط إذا واصلنا العمل معًا يمكننا تقليل عدد الحالات الإيجابية أو إبقائها على مستوى يمكن لخدماتنا الصحية والذين يعتنون بنا أن يتحكّموا به. لذلك أناشد الجميع لكي يتحلّوا بالصبر والتفهم ولكي يتعاونوا لمساعدتنا على الامتثال لإرشادات الكنيسة.

هذا وعبّر رئيس أساقفة آرماغ عن امتنانه لجميع العاملين الصحيين الذين وخلال هذه المرحلة قد قدّموا خدمتهم بنزاهة وبلا تعب وشهدوا بقوّة لحنان الله وشفقته، وقال نحن ندرك بعمق أنَّ الفيروس قد دمر الاقتصاد ودمر سبل العيش وألحق ألمًا لا يوصف بالعائلات التي مات أحباؤها، في كثير من الحالات بدون القرب الذي كنا نتمنّى أن نقدّمه لهم. وخلص المطران إيمون مارتن رئيس أساقفة آرماغ إلى القول لا يزال هناك الكثير لنقوم به لكي نخرج نهائياً من الوباء، ولكي نحدّد مسار الولادة الجديدة بعد التأثير الكارثي الذي تركه الفيروس في العديد من الأرواح والأسر؛ لذلك من الضروري أن ننظر إلى محبة الله وإلى الروح القدس معزينا ومرشدنا.

 

09 يونيو 2020, 10:44