بحث

Vatican News
أساقفة المكسيك يشكرون المعلمين في البلاد أساقفة المكسيك يشكرون المعلمين في البلاد 

أساقفة المكسيك يشكرون المعلمين في البلاد

وجه مجلس أساقفة المكسيك رسالة ضمنها تحية شكر للمعلمين وأكد تضامنه معهم عشية الاحتفال "بيوم المعلم" في البلاد.

أعرب أساقفة المكسيك عن امتنانهم العميق لجميع المعلمين الذين وفي زمن وباء كورونا وضعوا موهبتهم وطاقاتهم في خدمة التلاميذ، وذلك في رسالة تم توجيهها عشية الاحتفال "بيوم المعلم" وحملت توقيع المطران انريكيه دياس دياس أسقف أبرشية ايرابواتو والمسؤول عن قسم التربية والثقافة في مجلس أساقفة البلاد الكاثوليك، وقد أثنى فيها ليس فقط على المجهود الإداري والتربوي الذي بذله المعلمون وإنما أيضًا وبشكل خاص على قدرتهم في مناسبات عديدة على بناء جسر تواصل بين مدراء المدارس وأهالي الطلاب. 

هذا وأكد المطران دياس في الرسالة التي وجهها وشكر فيها المعلمين في البلاد، أنه خلال الأزمة الحالية ظهرت أيضًا العديد من نقاط القوة والسخاء الطبيعي الموجود في قلب الإنسان إضافة إلى عظمة دعوة التعليم الموجودة لدى الكثير من المعلمين، وقال إنه الوقت للقيام بجهود تضامن خلاّق لإدراك كيفية تربية الأجيال الشابة على مسائل إنسانية عميقة كقيمة الحياة، الحقيقة والخير؛ الخدمة الحقيقية؛ التعايش السليم؛ وبناء الخير العام. وفي ختام رسالته عشية الاحتفال "بيوم المعلم" في المكسيك، في الخامس عشر من أيار مايو من كل عام، أكد المطران انريكيه دياس دياس المسؤول عن قسم التربية والثقافة في مجلس أساقفة المكسيك، صلاة الكنيسة في البلاد وقربها من جميع المعلمين.

تجدر الإشارة إلى أن البابا فرنسيس وفي عظة ألقاها خلال ترؤسه القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مارتا بالفاتيكان في الثالث عشر من أيار مايو الجاري قد قال إن فكره يتجه نحو التلامذة ومعلميهم وأضاف: لنصلِّ على نية التلامذة، الفتيان الذين يدرسون، والمعلمين الذين يتعيّن عليهم أن يجدوا آليات جديدة لمواصلة نشاطهم التعليمي. ليساعدهم الرب في هذه المسيرة وليمنحهم الشجاعة والنجاح.

15 مايو 2020, 13:12