بحث

Vatican News
Coronavirus: volontari distribuisono pasti all'Albego dei Poveri. Coronavirus: volontari distribuisono pasti all'Albego dei Poveri.  (ANSA)

مقابلة مع رئيس أساقفة نابولي الكاردينال كريشنسيو سيبي

رئيس أساقفة نابولي الكاردينال كريشنسيو سيبي يتحدّث لموقع فاتيكان نيوز عن وجه عيد الفصح الجديد في زمن فيروس الكورونا

تعاني نابولي من أوضاع مأساوية مثل جزء كبير من الجنوب الإيطالي، هذا الإنذار الذي أطلقه رئيس أساقفة نابولي الكاردينال كريشنسيو سيبي مشيرا إلى فقر كان موجودا بالفعل إلا أنه يأخذ في التفاقم بشكل كبير بسبب حالة الطوارئ الحالية الناتجة عن انتشار العدوى بفيروس كورونا. ومع رئيس الأساقفة أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة تحدث في بدايتها عن أن نابولي تعاني منذ فترة من أزمة اقتصادية أصبحت أكثر حدة بسبب فيروس كورونا. وشدد على الاهتمام بمساعدة مَن أصابهم الفقر حتى أنهم يجدون صعوبة في البقاء على قيد الحياة.

هذا وأراد الكاردينال سيبي لفت الأنظار من جهة أخرى إلى تعاظم التضامن في نابولي في الوقت ذاته، وهو ما يظهر في مساعدات تلقائية يقدمها الكثير من أبناء المدينة. ووصف رئيس الأساقفة هذا بقلب نابولي الكبير، وأشار إلى تلقيه بشكل متواصل طلبات من أشخاص ومؤسسات لحمل الطعام إلى منازل أكثر الأشخاص عوزا. كما أعطى مثلا الظاهرة التي رأتها إيطاليا بكاملها، حيث انتشر في نابولي أن يترك البعض سلات في الطرقات يكتبون عليها "فليترك شيئا مَن يستطيع وليأخذ مَن يحتاج". وتابع أن هذا أحد أشكال التقاسم الكثيرة، سلسلة تضامن حقيقية تشمل أيضا توزيع الأدوية على أكثر الأشخاص فقرا.

توقف رئيس أساقفة نابولي بعد ذلك عند نشاط كاريتاس الأبرشية، فذكر أنها توزع أكثر من ألفي وجبة طعام يوميا من خلال صالات الطعام المخصصة للمعوزين. هناك أيضا أعمال المحبة التي تقدَّم للعائلات من خلال الرعايا، وتحدث الكاردينال سيبي في هذا السياق عن تواصل الكهنة مع المؤمنين عبر وسائل الاتصالات المختلفة وأشار إلى توجه بعض الكهنة إلى أسطح المساكن لتلاوة صلاة مسبحة الوردية.

انتقل الحديث بعد ذلك إلى احتفالات الأسبوع المقدس وقال رئيس الأساقفة إن الأبرشية تنقل منذ بداية حالة الطوارئ الصحية قداس الأحد عبر الإذاعة المحلية. تحدث من جهة أخرى عن مبادرات إبداعية للكثير من الكهنة من أجل تقديم خدمة روحية ورعوية للجميع. وتابع أن مؤمني نابولي سيواصلون عيش طقوس الأسبوع المقدس من خلال هذه الوسائل التقنية رغم كونها طقوسا تتميز بتعبد شعبي كبير. وتوقف الكاردينال سيبي عند غياب المؤمنين مضيفا أن العلاقة المباشرة مع المؤمنين يتم التعويض عنها بالمزيد من أعمال المحبة التي تجمعنا وتعوض عن العلاقة الجماعية المباشرة. هذا وأراد رئيس أساقفة نابولي لفت الأنظار إلى أنه قد تم التوصل إلى هذا أيضا من خلال مسيرة إضافية حسب ما ذكر، وأشار هنا إلى أن الكنيسة قد حثت منذ بداية وباء فيروس كورونا على الاحترام المطلق للقواعد مشدِّدة على كون هذا الأسلوب الوحيد لمحاربة هذا المرض. وتابع أن النتيجة كانت أن أغلبية سكان نابولي يبقون في منازلهم وأن الطرقات فارغة رغم مخالفة البعض مثل ما يحدث في كل مكان. تحدث أيضا عن توجيه دعوة إلى السكان كي يستفيدوا من فترة العزلة هذه، وتابع إنه في حال النجاح في هذا فسنجد أنفسنا أكثر نضجا ونموا من وجهة النظر الاجتماعية والروحية أيضا.

وفي ختام المقابلة التي أجراها معه موقع فاتيكان نيوز تحدث رئيس أساقفة نابولي الكاردينال كريشنسيو سيبي عن تأثير دعوة البابا فرنسيس إلى تفادي الخوف وعدم الشعور بالوحدة خلال هذه العاصفة، فقال إن رسائل الأب الأقدس هذه قد بلغت مؤمني نابولي الذين لم يفهموا هذ الرسائل فقط بل وطبقوها أيضا، وأعطى مثلا التصرفات التضامنية. وختم واصفا الفترة الحالية بفرصة من أجل تفاهم أفضل بيننا وفهم أفضل لمعنى العائلة، وأيضا لمعنى عدم حصولنا على الأسرار.    

 

07 أبريل 2020, 13:09