بحث

Vatican News
2019.09.17 Papa Francesco incontra Sua Santità Bartolomeo I, Patriarca Ecumenico di Costantinopoli البطريرك المسكوني برتلماوس الأول يضم صوته إلى صوت البابا فرنسيس للعناية بالأرض  (Vatican Media)

البطريرك المسكوني برتلماوس الأول يضم صوته إلى صوت البابا فرنسيس للعناية بالأرض

أكد البطريرك المسكوني برتلماوس الأول في رسالته لمناسبة اليوم العالم للأرض مشاركته البابا فرنسيس توجيه نداء من أجل الإصغاء إلى صرخة الأرض.

وجه بطريرك القسطنطينية المسكوني برتلماوس الأول رسالة لمناسبة اليوم العالمي الخمسين للأرض، الذي احتُفل به في 22 نيسان أبريل، توقف فيها عند حالة الطوارئ الحالية التي تصيب العالم بكامله بسبب انتشار وباء فيروس كورونا. وقال إن هذا الوباء العالمي يجب أن يحثنا على التأمل حول عدم التزامنا بما قدمنا من وعود خلال نصف القرن الأخير. وحذر البطريرك المسكوني أننا نتحدث عن حاضر ومستقبل ما يطلق عليه اسم "الكوكب الأزرق"، بيت كل كائن حي لا فقط الإنسان والذي غالبا ما دمرت عنجهيته الطموحة هذا البيت انطلاقا من المصالح. وتابع برتلماوس الأول أن الإنسان ينسى العدالة والمحبة المتبادلة ومساعدة الأكثر فقرا وضعفا، الاحترام المتبادل والتعطش إلى حضور الله.

هذا وأكد بطريرك القسطنطينية المسكوني اتفاقه مع الرسالة التي تتضمنها الرسالة العامة للبابا فرنسيس "كن مسبَّحًا"، وقال في هذا السياق إنهما ويدا بيد مع الأب الأقدس كأخوة يوجهان صرخة إلى البشرية بكاملها كي تتوقف وتصغي إلى صرخة ألم الأرض التي تنطلق من الطبيعة الجريحة، من بيتنا المشترك الذي أصبحنا فيها طغاة لا صانعي سلام ومدبرين صالحين لهذا البيت.

وفي ختام رسالته لمناسبة اليوم العالمي الخمسين للأرض عاد بطريرك القسطنطينية المسكوني برتلماوس الأول إلى الوباء الحالي مشيرا إلى أن هذا الفيروس الصغير غير المعروف قد أوقفنا مسببا الألم والحداد، وأضاف أن البشرية بأسرها قد تنبهت إلى ضعفها وإلى أهمية العلاقات بين الأشخاص. وشدد على أن هذا هو بالنسبة للمسيحيين بشكل خاص زمن انتظار، وواصل حاثا على أن تجدد هذه الخبرة العلاقات الاجتماعية وتجعل البشر أشخاص سلام واحترام وحراسا للبيت الذي وهبنا الله إياه. وقال في هذا السياق إننا بالعثور على التناغم داخلنا وبإعادة اكتشاف الذات وإعادة هبة الذات أحدنا للآخر ستكون لدينا إمكانية استعادة حياتنا وتجاوز هذه اللحظة والدخول في علاقة جديدة مع الأرض والكون لأن كل ما أعطانا إياه الله هو من أجل الخير، والاختيار هو لنا جميعا معا.

 

23 أبريل 2020, 13:01