بحث

Vatican News
مجلس أساقفة كينيا يشدد على الدور الذي تلعبه المرأة في عملية بناء السلام مجلس أساقفة كينيا يشدد على الدور الذي تلعبه المرأة في عملية بناء السلام 

مجلس أساقفة كينيا يشدد على الدور الذي تلعبه المرأة في عملية بناء السلام

تربية النساء تعني تمتين العائلة وبالتالي المجتمع بأسره: هذا هو المفهوم الذي تمخض عن مؤتمر للحوار بين الأديان عُقد خلال الأيام القليلة الماضية في نيروبي بكينيا حول موضوع "حقوق الأقليات الدينية ومحو الأمية بين الأديان من وجهة النظر النسائية".

المؤتمر الذي استضافته جامعة تانغازا شهد مشاركة زهاء خمسين امرأة مسيحية ومسلمة، وتم التشديد خلاله على ضرورة أن تُسمع المرأة صوتها داخل المجتمع وفي الحياة الدينية. ومن بين المشاركين في الأعمال الكاهن Lucas Ongesa Manwa نائب أمين عام مجلس أساقفة كينيا الكاثوليك، الذي توقّف في مداخلته عند أحد الأبعاد المهمة في حياة المرأة، ألا وهو دورها في نقل الإيمان إلى البنين، من هذا المنطلق اعتبر أن تربية النساء تؤدي في نهاية المطاف إلى تمتين العائلة والمجتمع ككل.

ولم تخلُ كلمة الكاهن مانوا من الإشارة إلى الدور الذي يمكن أن تلعبه النساء على صعيد بناء السلام خصوصا لأن المرأة تنقل القيم ضمن البيئة العائلية والاجتماعية، وهذه القيم تقود إلى المصالحة. لذا شدد الكاهن الكاثوليكي الكيني على أهمية إيلاء اهتمام أكبر لمحو الأمية وسط النساء، مذكراً بأن الكنيسة الكاثوليكية تعزز التربية المتكاملة للإنسان، والتي تشمل كل أبعاده. من جانبه اعتبر الكاهن Innocent Maganya مدير معهد الحوار الديني والدراسات الإسلامية أن المرأة مستعدة للعب دورها على صعيد بناء السلام واللحمة الاجتماعية لكنها غالباً ما تعجز عن ذلك لعدم توفّر الفرص الملائمة. ومن هنا تنبع ضرورة الحوار بغية التفكير معاً في الإسهام الكبير الذي يمكن أن تقدمه النساء في عالم اليوم.

29 يناير 2020, 12:17