بحث

Vatican News
تقرير وكالة فيديس: 29 مرسلاً قُتلوا خلال العام 2019 تقرير وكالة فيديس: 29 مرسلاً قُتلوا خلال العام 2019  (AFP or licensors)

تقرير وكالة فيديس: 29 مرسلاً قُتلوا خلال العام 2019

أصدرت وكالة فيديس للأنباء تقريرها السنوي بشأن الكهنة والمرسلين الذين قُتلوا خلال العام 2019 وتبين أن عدد الكهنة وصل إلى ثمانية عشر فيما سُجلت النسبة الأكبر في القارة الأفريقية.

تحدّث تقرير فيديس عن "عولمة العنف" لأن العدد الأكبر من هؤلاء القتلى كان يتركّز في الماضي في بقعة جغرافية محددة. وذكّرت فيديس بأن البابا فرنسيس تطرق – خلال مقابلته العامة مع المؤمنين في الحادي عشر من كانون الأول ديسمبر الجاري – إلى موضوع الاستشهاد المسيحي، لافتا إلى أن هذا الواقع يشكل جزءا لا يتجزّأ من حياة المسيحي والجماعة المسيحية.

بيّنت المعطيات التي جمعتها وكالة فيديس أن تسعة وعشرين مرسلاً قُتلوا حول العالم وهم عبارة عن ثمانية عشر كاهناً وشماس دائم وراهبين، وراهبتين وستة علمانيين. ولفت التقرير إلى أن القارة الأفريقية تحتل المرتبة الأولى على القائمة السوداء منذ العام 2018. فقد قتل في القارة السوداء خلال العام 2019 اثنا عشر كاهناً وراهب وراهبة وعلماني أي مجموع خمس عشرة ضحية. فيما بلغ هذا العدد اثني عشر في القارة الأمريكية. ويضاف هؤلاء إلى راهبة قُتلت في أوروبا ومرسلة علمانية في آسيا.

وذكّر التقرير بأن العديد من هؤلاء فقدوا أرواحهم خلال تعرضهم لمحاولة السرقة لاسيما في البيئات التي يطغى عليها الفقر والانحطاط والعنف، وحيث تغيب سلطة الدولة وينتشر الفساد. ولفتت فيديس في تقريرها السنوي إلى أن جرائم القتل هذه ليست تعبيراً مباشراً عن الحقد تجاه الإيمان، بل تشكل محاولة لزعزعة الأسس الاجتماعية. وذكّر البيان بأن الكنيسة المحلية هي واقع يساعد الناس وهي تدخل في منافسة مباشرة مع الجريمة المنظمة، الساعية إلى زرع ثقافة الرعب والصمت وسط المجتمعات لأن هذا الأمر أساسي من أجل نمو الفساد والسماح للعصابات بالعمل بحرية.

31 ديسمبر 2019, 10:32