Cerca

Vatican News
حرائق في غابات الأمازون حرائق في غابات الأمازون 

مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية يعبر عن قلقه العميق إزاء الحرائق الهائلة التي تلتهم غابات الأمازون

تحت عنوان "لنرفع الصوت من أجل الأمازون"، نشر مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية بيانًا قال فيه أمام الحرائق الهائلة التي تلتهم مناطق شاسعة في ألاسكا، غرينلاند، سيبيريا، جزر الكناري، وخصوصا في الأمازون، نعبّر عن قلقنا إزاء خطورة هذه المأساة.

في بيان نشره في الثاني والعشرين من آب أغسطس 2019، وفي وقت تواصل فيه الحرائق الهائلة التهام مساحات شاسعة من غابات الأمازون، عبّر مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاراييب برئاسة المطران ميغيل كابريخوس فيداتي عن قلقه الكبير وأكد في الوقت نفسه قربه من السكان الأصليين العائشين في هذه الغابات، متحدثا عن مأساة بيئية. وذكّر البيان تحت عنوان "لنرفع الصوت من أجل الأمازون" بما جاء في "أداة العمل" الخاصة بسينودس الأساقفة من أجل منطقة الأمازون والمرتقب في الفاتيكان من السادس وحتى السابع والعشرين من تشرين الأول أكتوبر 2019 حول موضوع "الأمازون: دروب جديدة للكنيسة ومن أجل ايكولوجيا متكاملة"، وكان قداسة البابا فرنسيس قد دعا إلى انعقاد هذه الجمعية الخاصة لسينودس الأساقفة في كلمة وجهها قبل صلاة التبشير الملائكي في الخامس عشر من تشرين الأول أكتوبر عام 2017.

هذا ودعا مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاراييب في البيان الذي نشره حكوماتِ دول منطقة الأمازون وخصوصا البرازيل وبوليفيا، والأمم المتحدة والجماعة الدولية، إلى اتخاذ إجراءات جادة من أجل إنقاذ رئة العالم، وأشار إلى أنه إذا عانت الأمازون، عانى العالم كله. وذكّر البيان أيضًا بما قاله البابا فرنسيس في العظة التي ألقاها في التاسع عشر من آذار مارس من العام 2013 خلال قداس بداية خدمته البطرسية حين دعا جميع الذين يشغلون مناصب مسؤولية في المجال الاقتصادي، السياسي، والاجتماعي، وجميع الرجال والنساء ذوي الإرادة الطيبة إلى حماية الخليقة.

حمل البيان الذي نشرته رئاسة مجلس أساقفة أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاراييب في الثاني والعشرين من آب أغسطس الجاري توقيع كل من المطران ميغيل كابريخوس فيدراتي رئيس أساقفة تروخيلو في بيرو ورئيس المجلس؛ الكاردينال أوديلو بدرو شيرير رئيس أساقفة ساو باولو في البرازيل؛ الكاردينال ليوبولدو خوسيه برينيس سولورسانو رئيس أساقفة ماناغوا في نيكاراغوا؛ المطران روغيليو كاربريرا لوبيز رئيس أساقفة مونتيراي في المكسيك والمطران خوان كارلوس كارديناس تورو الأسقف المعاون في كالي في كولومبيا.

23 أغسطس 2019, 13:51